شبكة الكفيل العالمية
الى

بمشاركة أكثر من (133) دارًا ومؤسّسة موزّعة على سبع دول: العتبتان المقدّستان الحسينيّة والعبّاسية تفتتحان النسخة الرابعة عشر من معرض كربلاء الدولي للكتاب...

جانب من الأفتتاح
تيمّناً بالذكرى العطرة لولادة الإمام الحسين(عليه السلام) وضمن فعّاليات مهرجان ربيع الشهادة الثقافيّ العالميّ افتُتِحَت رسميّاً صباح اليوم الجمعة (3شعبان 1439هـ) الموافق لـ(20نيسان 2018م) فعاليات الدورة الرابعة عشر من معرض كربلاء الدوليّ للكتاب بمشاركة (133) دارًا ومؤسّسة موزّعة على سبع دول هي: (بريطانيا، ولبنان، وإيران، ومصر، والأردن، وسوريا، والعراق)، وذلك في مسقوفات ساحة ما بين الحرمين الشريفين.
كان قصّ شريط هذه النسخة بحضور المتولّي الشرعي للعتبة العبّاسية المقدّسة سماحة السيد أحمد الصافي (دام عزّه) وأمينها العام المهندس محمد الاشيقر (دام توفيقة )والأمين العام للعتبة الحسينيّة المقدّسة السيد جعفر الموسوي (دام تأييده) وجمع كبير من إداريّي ومسؤولي العتبتين المقدّستين، بالإضافة الى ممثّلي دور النشر والمؤسّسات المشاركة وعدد من ضيوف مهرجان ربيع الشهادة الذي ستنطلق فعاليّاته عصر هذا اليوم تحت شعار: (بالإمام الحسين –عليه السلام- ثائرون وبالفتوى منتصرون).
هذا وقد اطّلع المفتتحون للمعرض خلال جولةٍ قاموا بها في أروقته على ما تمّ عرضه من قبل المشتركين، وقد تنوّعت المعروضات وجمعت أغلب الاختصاصات وفنون الأدب بحيث استهدفت أغلب شرائح المجتمع، من الطفولة إلى الأسرة إلى الذكور والإناث إلى الأكاديميّين إلى طلبة العلم إلى المثقّف العام، بل حتى إلى الزائر العام الذي يبحث عمّا يلامس احتياجاته من كتيّبات أو إصدارات ذات معلومات يبحث عنها.
عضو اللجنة التحضيريّة للمهرجان السيد عقيل عبد الحسين الياسري بيّن من جانبه بالقول: "تميّز المعرض هذا العام بتنوّع الحضور وتعدّد الدول المشاركة فيه وتنوّع الكتب المعروضة، فمنها الأكاديميّة والدينيّة وكتب الأطفال وكلّ ما يخصّ العلوم والمعارف، ولمسنا رضا من قبل الزائرين ومن قبل أصحاب دور النشر على ما تميّز به المعرض من حسن التنظيم والإدارة، بالإضافة الى موقعه المتميّز بين الحرمين الشريفين، حيث يرتاده جميع الزائرين فضلاً عن أصحاب العلم والطلبة".
أمّا مدير المعرض الدكتور مشتاق العلي فقد أضاف لشبكة الكفيل من جانبه: "إنّ هذا المعرض من فعّاليات مهرجان ربيع الشهادة الثقافيّ العالميّ الرابع عشر، وقد شاركت في هذه الدورة سبع دول هي: (لبنان، وإيران، والأردن، وسوريا، ومصر، وبريطانيا، فضلاً عن البلد المضيّف العراق)، كما شاركت فيه أكثر من (133) دار نشر ومكتبة ومؤسّسة ومركزاً من هذه الدول، وأنّ إدارة المعرض حرصت على أن تكون هذه الدورة ذات عنوانات متنوّعة بحيث تستهدف أغلب شرائح المجتمع".
يُذكر أنّ معرض كربلاء الدوليّ للكتاب هو أحد أبرز فعّاليات مهرجان ربيع الشهادة الثقافيّ العالميّ الذي تُقيمه وتموّله بشكلٍ كامل الأمانتان العامّتان للعتبتين ‏المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية منذ تأسيسه قبل أربعة عشر عاماً إحياءً لذكرى مولد سبط الرسول الأعظم(صلّى الله عليه وآله) الإمام أبي عبد الله الحسين وأخيه أبي الفضل العباس(عليهما السلام).
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: