شبكة الكفيل العالمية
الى

العتبةُ العبّاسية المقدّسة تفتتح منظومةً إلكترونيّة متطوّرة للصوتيّات...

تزامنا مع الذكرى العطرة لولادة سيّدنا أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) وتواصلاً لسلسلة المشاريع الهادفة لتحديث وتطوير منظومات العتبة العبّاسية المقدّسة، افتُتِحَت مؤخّراً المنظومة الجديدة للصوتيات التي تعتبر من أحدث المنظومات الصوتيّة المستخدمة وبمواصفات عالميّة تحاكي التطوّر والحداثة في العالم، (ELECTRO – .VOICE) والتي استمرّ العمل بها أكثر من خمسة أشهر وبإشراف وتنفيذ شعبة الاتّصالات التابعة لقسم المشاريع الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة وبالتعاون مع وحدة الصوتيّات فيها.
مسؤولُ شعبة الاتّصالات المهندس فراس عباس حمزة أطلعنا على هذه المنظومة ومواصفاتها بالقول: "تعتبر منظومة الصوتيّات التي تدار من قبل قسم الشؤون الفكريّة من المنظومات الإلكترونية المهمّة جداً في العتبة العبّاسية المقدّسة، حيث يتمّ بواسطتها نقل وبثّ القرآن الكريم والأذان الموحّد من العتبتين المقدّستين وتغطية صلاة الجماعة اليوميّة (الفجر والظهرين والعشاءين)، وتغطية المجالس الحسينيّة والمواكب والعزيات والممارسة العبادية والمحافل القرآنيّة، وتغطية وبثّ الاحتفالات التي تُجرى في العتبة المقدّسة، ولكون أنّ المنظومة الموجودة سابقاً من المنظومات البدائيّة وتقسيم الصوت فيها وجودته غير متكافئ، ارتأينا أن نحدّث هذه المنظومة بأخرى تبرّع بها أحد المحبّين لأبي الفضل العبّاس(عليه السلام) وهو الحاج حسين كمال من دولة البحرين".
وأضاف: "مميّزات المنظومة هي:
1- المنظومة حديثة جدّاً وتعمل بشكل كامل باستخدام تقنيّة الكيبل الضوئي، وهي منظومة رقميّة تمتاز بنقاء الصوت.
2- تحتوي المنظومة على عشرات السمّاعات الداخلية الكبيرة الموزّعة في الصحن الشريف وعشرات السمّاعات الصغيرة في الحرم المقدّس والسماعات البوقيّة فوق المنائر ومنافذ الميكروفونات.
3- تمّ ربط منظومة الصوتيّات الجديدة مع منظومة صوتيّات العتبة الحسينيّة المقدّسة عن طريق الكيبل الضوئي ولأوّل مرّة.
4- تمّ توزيع المنظومة على ثمان مناطق (باب الكفّ وباب الحسن(عليه السلام) وباب موسى الكاظم(عليه السلام) وباب علي الهادي(عليه السلام) والمنارة الشرقيّة والمنارة الغربيّة ومنارة العتبة الحسينيّة المقدّسة وغرفة الصوتيّات الجديدة في قسم الشؤون الفكريّة) وترتبط كلّ هذه المنظومات عن طريق تقنيّة الكيبل الضوئي.
5- يُمكن بواسطة المنظومة الجديدة تشغيل عدّة منابر في العتبة المقدّسة تتراوح من (4 – 8) منابر في الوقت الواحد، بسبب إمكانيّة التحكّم بصوت كلّ سمّاعة وميكروفون على انفراد وهو الأمر الذي لم نكن نستطيع عمله في المنظومة القديمة".
وبيّن المهندس فراس: "أنّ المنظومة وبعد الانتهاء من تنصيبها فإنّها تعمل بكفاءة عالية، وقد قام الإخوة في وحدة صوتيّات العتبة العلويّة المقدّسة بالمساعدة في تنصيب وبرمجة المنظومة الجديدة للعتبة العبّاسية المقدّسة، وتدريب كادر صوتيّات العتبة العبّاسية المقدّسة على استخدام المنظومة الجديدة، كما قام فريق العمل البحرينيّ بإشراف الحاج محمد عباس بتنصيب السمّاعات وأجهزة السيطرة ومنافذ الميكروفونات، بينما قامت شعبة الاتّصالات بمدّ وتنصيب البنية التحتيّة للمشروع وتهيئة المسارات المخفيّة والقيام بكلّ أعمال الكيبل الضوئي من مدّ ولحام، وكذلك تهيئة جهاز كبير لدعم الطاقة لتشغيل أجهزة السيطرة ومضخّمات الصوت وبرمجة الشبكة الحاسوبيّة للمشروع وإيصال صور كاميرات الصحن لغرفة السيطرة الجديدة للصوتيّات، وقام قسمُ الصيانة الهندسيّة بعمل غرف في الأركان الأربعة للعتبة العبّاسية المقدّسة خاصّة لوضع الأجهزة وتنصيب منظومات التبريد فيها، إضافةً الى العديد من أعمال الإسناد الضروريّة للمشروع".
يُذكر أنّ المنظومة سوف تحقّق الكثير من عمل العتبة المقدّسة من حيث نوعيّة الأداء والجودة، فضلاً عن التقنيّة الحديثة التي تتمتّع بها هذه المنظومة، حيث ستقدّم تغطيةً صوتيّة بتقنية عالية الدقّة لمواكب ومجالس العزاء والخدمة الإذاعيّة والأذان اليوميّ من العتبة المقدّسة، إضافةً الى تغطية الفعاليات الأخرى التي تُقيمها الأمانة العامّة للعتبة المقدّسة من مهرجانات واحتفاليّات على مدار السنة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: