شبكة الكفيل العالمية
الى

تنظيم ورشة عملٍ حول ازدياد حالات الطلاق والتفكّك الأسريّ...

جانب من الورشة
على هامش فعّاليات المؤتمر النسويّ الثامن لمهرجان ربيع الشهادة الثقافيّ الرابع عشر وتلبيةً لتوصيات المرجعيّة الدينيّة العُليا في النجف الأشرف التي أشارت في خطب الجمعة الى ازدياد حالات الطلاق والتفكّك الأسري.

ولأهميّة هذا الموضوع وضرورة الحدّ منه نظّمت اللجنة المشرفة على المؤتمر ورشة عملٍ تختصّ بواقع الأسرة الثقافيّ من ضمن فعاليات المؤتمر النسويّ، وقد تضمّنت الورشة محورين، الأوّل: اختصّ بالطلاق، أسبابه وعلاجاته.. والمحور الثاني: اختصّ بالتفكّك الأسري، أسبابه وعلاجاته.

المحور الأوّل انطلق برئاسة الدكتورة رفاه الحكيم وبواقع خمس مجاميع، كلّ مجموعة تتكوّن من أربعة الى خمسة أشخاص، تمّت فيها مناقشة أسباب الطلاق والعلاجات الناجعة لعلاج هذه الحالات والحدّ منها.

أمّا المحور الثاني فكان بنفس التنسيق وبواقع خمس مجاميع تكوّنت من أربعة الى خمسة أشخاص وترأّسته الدكتورة نوال الميالي، وتمّت الإشارة الى أهمّ المشاكل التي تعاني منها الأسرة وتؤدّي الى التفكّك الذي يهدم كيان العائلة المسلمة.

استندت الورشة الى مناقشة الجوانب القانونيّة والدينيّة والنفسيّة وذلك عبر إشراك عدد من المختصّات في هذه المجالات، لتكون الحلول لجميع الجوانب وافية وكافية وليتحقّق تقديم العلاج الناجع بشكلٍ علميّ مدروس وفق منظومة مشتركة بين هذه الجهات.

الجدير بالذكر أنّ عدد المشتركات في هذه الورشة قارب الـ(50) شخصيّة من الباحثات والأكاديميّات من داخل العراق وخارجه.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: