شبكة الكفيل العالمية
الى

اللجنة الإعلامية له: مهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي يجذب أكثر من 50 وسيلة إعلاميّة لتغطيته...

شهدت فعاليات مهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي الرابع عشر الذي تقيمه العتبتان المقدستان الحسينية والعباسية، تحت شعار (بالإمام الحسين ثائرون وبالفتوى منتصرون) تغطيةً إعلاميةً واسعةً شملت اكثر من 50 وسيلةً إعلاميةً من داخل العراق وخارجه، تمكنت من نقل أنشطة المهرجان عبر وسائل الإعلام المختلفة، المقروءة والمسموعة والمرئية، بالإضافة إلى الصُّحف الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي وهو الأمر الذي وجد إشادةً واسعةً من متابعي أخبار المهرجان.
أكد ذلك رئيس اللجنة الإعلامية ومعاون رئيس قسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العباسية المقدسة السيد عقيل عبد الحسين الياسري قائلاً "يقع على عاتق عمل لجنتنا التنسيق مع كافة وسائل الإعلام التي ترغب بتغطية فعاليات المهرجان والعمل على تسهيل عملها وتذليل كافة الصعاب بدءاً من الافتتاح وحتى الختام، حيث تم اصدار تصاريح خاصة بعمل الأخوة الإعلاميين سواء كانوا المحليين ام الدوليين، ويأتي ذلك ضمن الجهود التي تبذلها اللجنة الإعلامية، وحرصها على التغطية الإعلامية الشاملة لجميع الفعاليات التي تصاحب المهرجان، والذي حقق نجاحات كبيرة في الثلاث عشرة سنة الماضية، حتى أصبح علامة بارزة تتميز به محافظة كربلاء على وجه الخصوص والعراق عموما".
وأضاف الياسري: "ومن ضمن التسهيلات التي قدمت في هذه الدورة هو قيام مركز الكفيل للتصوير والانتاج الفني ببثّ صورة حية للفعاليات ذات جودة عالية وبدون شعار (لوكو) مكَّنت القنوات من نقلها واكتفت بحضور المراسلين فقط، كذلك كانت لقناة كربلاء الفضائية جهود كبيرة في نقل الفعاليات وضمن جدول وضعته لا يتقاطع مع برامجها.
كما قام قسمنا بتهيئة كادر اعلامي متخصص يعمل على توثيق ونقل وقائع المهرجان وبصورة مباشرة عبر الموقع الرسمي للعتبة العباسية المقدسة من خلال موقع ربيع الشهادة https://rabee.alkafeel.net/index.php او من خلال شبكة الكفيل العالمية ".
مبيناً " تنوعت وسائل الإعلام على مشارب عدة أسهمت بتسليط الضوء على المهرجان منها:
1- القنوات الفضائية.
2- القنوات الأرضية.
3- الإذاعات الفضائية والأرضية.
4- المواقع الإلكترونية.
5- الصُّحف المقروءة.
6- الصُّحف الإلكترونية.
7- مواقع التواصل الاجتماعي.
من جهة أخرى فقد أشار مسؤول قسم الاعلام في العتبة الحسينية المقدسة السيد جمال الشهرستاني إلى أن "عددَ الاعلاميين الذين حضروا فعاليات المهرجان كان اكثر من 80 إعلاميًّا، وقد تمَّ تهيئة ما يحتاجونه ضمن عملهم الاعلامي، اضافة الى ان اللجنة الإعلامية للمهرجان كانت قد وفَّرت اماكن استراحة وضيافة للإعلاميين القادمين من خارج محافظة كربلاء المقدسة".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: