شبكة الكفيل العالمية
الى

العتبةُ العبّاسيةُ المقدّسة ترعى حفل اختتام النشاط القرآنيّ لمدرسة فدك الزهراء القرآنيّة...

برعاية العتبة العبّاسية المقدّسة اختتمت مدرسة فدك الزهراء(عليها السلام) القرآنيّة في محافظة كربلاء نشاطها القرآنيّ الخامس، وذلك من خلال إقامة حفلٍ أُقيم في مجمّع الإمام الهادي(عليه السلام) الخدميّ التابع للعتبة المقدّسة.
الحفل استُهِلَّ بتلاوة آياتٍ من الذكر الحكيم وكلمةٍ للجهة الراعية العتبة العبّاسية المقدّسة ألقاها بالنيابة عضو مجلس إدارتها السيد عدنان الموسوي(دام توفيقه)، وابتدأها بتقديم التهاني والتبريكات للمشتركات في هذا النشاط حاثّاً إيّاهنّ على بذل المزيد من أجل التزوّد والتسلّح بالثقافة القرآنيّة والعمل على تطبيق المنهج القرآنيّ عمليّاً، مبيّناً أنّ استثمار مثل هكذا فرص ونشاطات وبالأخصّ التي لها تماسّ مباشر مع كتاب الله المجيد يسهم في بناء المجتمع بناءً صحيحاً وفق الشريعة الغرّاء، كما شكر الموسوي في كلمته القائمات على هذه المدرسة والمشرفات على ديمومة وتواصل هذه النشاطات والعمل على إضافة كلّ ما هو جديد في هذا المجال.
ليُختتم هذا الجزءُ من الحفل بتوزيع الشهادات التقديريّة على الحافظات هذا وقد استأنف الحفل جزءه الثاني بكلمةٍ لمديرة مدرسة فدك الزهراء(عليها السلام) القرآنيّة السيّدة أم عبد الله التي بيّنت بالقول فيها: "أولت الأمانةُ العامّة للعتبة العبّاسية المقدّسة اهتماماً كبيراً بمدرسة فدك الزهراء(عليها السلام) القرآنيّة من الجانب المادّي والمعنويّ من أجل المساهمة في تطويرها والنهوض بها وفتح آفاقٍ واسعة أمام قارئات القرآن". مبيّنةً: "أنّ الجهود التي تبذلها المدرسة القرآنيّة ما هي إلّا توفيقاتٌ إلهيّة هدفها هو نيل مرضاة الله تعالى وحبّ آل البيت(عليهم السلام)، وهي تشهد يوماً بعد آخر ازدياداً في أعداد طالباتها".
هذا وقد تخلّل الحفل مشاركة طالبات المدرسة بأنشودة (قرآني في قلبي دوماً)، كما شاركت الطالبة نور الزهراء وليد في قراءة ما تحفظه من خطبة وصف المتّقين لأمير المؤمنين(عليه السلام)، وقد تفاعلت الحاضرات في فعّالية الأسئلة التي تهتمّ بأحكام التجويد، ليُختتم الحفلُ بتكريم وجبةٍ أخرى من حافظات القرآن الكريم.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: