شبكة الكفيل العالمية
الى

قسم آليّات العتبة العبّاسية المقدّسة يُهيّئ أكثر من (160) عجلة للمشاركة في خطّة نقل زائري النصف من شعبان...

أعلن قسم آليّات العتبة العبّاسية المقدّسة عن انتهائه من الخطّة التي وضعها لنقل الزائرين وتقديم الخدمات لهم والتي شملت تهيئة أكثر من (160) عجلة بمختلف السعات، بالإضافة الى العجلات المختصّة وحسب المحاور التي تمّ الاتّفاق عليها مسبقاً بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة.
هذا ما أكّده لشبكة الكفيل المعاون الإداري لرئيس القسم الأستاذ ميثم عبد الأمير، وأضاف: "إنّ الزيارة الشعبانيّة تعدّ من الزيارات المليونيّة التي تشهد توافد أعداد غفيرة من الزائرين من داخل العراق وخارجه، ومن أهمّ المشاكل التي تُواجه الزائرين هي مسألة النقل، لذلك فإنّ قسمنا قد سخّر جميع إمكانيّاته من أجل هذا الغرض ولأجل المساهمة في التخفيف عن كاهل الزائرين وإتمام أعمال زيارتهم بسهولةٍ ويُسر".
مضيفاً: "إنّ الخطّة التي وضعها القسم وبعد تحديد محاور النقل الداخليّة منها والخارجية التي سيتكفّل قسمُنا بها أخذت بموجبها جميع الاستعدادات من عجلات ومنتسبين، وستتمّ المباشرة بتنفيذها بالتزامن مع تطبيق الخطّة الأمنيّة والخدميّة للزيارة، كذلك قمنا بتهيئة عجلات احتياط لمعالجة أيّ حالة زحام قد تحدث".
مبيّناً: "ستشترك كذلك في الخطّة عدد من العجلات الاختصاصيّة كسيّارات الإسعاف والحوضيّات لنقل الماء والوقود وعجلات الإطفاء، بالإضافة الى عجلات متنقّلة خُصّصت لتصليح العجلات في حال حدوث أيّ عطلٍ آنيّ لها".
وتابع عبد الأمير: "كما تمّ توزيع المنتسبين حسب جدولٍ تمّ وضعه بما يتلاءم واستمراريّة الحركة على مدار (24) ساعة على وجباتٍ صباحيّة ومسائيّة".
يُذكر أنّ زيارة النصف من شعبان التي تتزامن مع ذكرى مولد الإمام المهديّ(عجّل الله تعالى فرجه الشريف) ‏تُعدّ ثاني أكبر زيارة مليونيّة تشهدها العتبات المقدّسة في ‏‏كربلاء بعد زيارة أربعينيّة ‏الإمام الحسين(عليه السلام) في العشرين من شهر صفر الخير، وقد أعدّت العتبتان المقدّستان الحسينيّة والعبّاسية العدّة لهذه الزيارة ووضعتا خطّةً أمنيّة وخدميّة تتناسب مع الأعداد المتوقّعة للزائرين.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: