شبكة الكفيل العالمية
الى

بَعدَ إكمال استعداداتِها الفنّية واللّوجستيّة: العتبةُ العبّاسية المقدّسة تفتتح جناحها للمشاركة في معرض طهران الدوليّ الحادي والثلاثين للكتاب...

افتتح معرضُ طهران الدوليّ للكتاب بنسخته الحادية والثلاثين أبوابه الأربعاء (15شعبان 1439هـ) الموافق لـ(2آيار 2018م) بمشاركة (2050) دار نشرٍ إيرانيّة و(132) دار نشرٍ أجنبيّة، من بينها دورٌ من العراق.

العتبةُ العبّاسية المقدّسة ومن خلال مؤسّساتها الثقافيّة والفكريّة والطباعيّة، تُشارك هذا العام في المعرض بجناحٍ ضمّ عشرات العناوين من إصداراتها في ميادين فكريّة مختلفة، إضافةً إلى مشاركاتٍ إلكترونيّة وولائيّة، بعضها فاز بجوائز في محافل دوليّة أخرى.

هذا ما أدلى به الأستاذ جسّام محمد السعيدي مسؤول جناح العتبة المقدّسة في المعرض لشبكة الكفيل العالميّة، وأضاف: "اتّخذ الجناحُ مكاناً مهمّاً في قلب المعرض، وضمّ الكتب الموسوعيّة والكتب العاديّة والدوريّات المحكّمة، وخدمة الزيارة بالإنابة للعتبة المقدّسة ومسابقة فكريّة يوميّة مطبوعة تُوزّع جوائزُها في نهاية المعرض، وشاشة عرضٍ للنتاجات الفيديوية للعتبة المقدّسة، وزاوية التبرّك براية القبّة الذهبية لمولانا أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)".

وبيّن السعيدي: "استكملت ملاكاتُ العتبة المقدّسة التحضيرات اللّازمة للمُشاركة، ومنها نقل الكتب من العراق، وتصميم الديكور وتصنيعه ونصبه وترتيب الإصدارات وتهيئة لوازم المشاركة اللوجستيّة، وشهد الجناح توافد الجمهور منذ ساعات الصباح الأولى لافتتاح المعرض، وقد تميّزت هذه المشاركة مثل باقي المشاركات السابقة بأنّ إصدارات العتبة المقدّسة هي إصداراتٌ حصريّة وخاصّة بها وغير موجودة في أيّ دار نشرٍ أخرى، بدءً من التأليف والتحقيق والإخراج الى الطباعة، وهذه الميزة انفردت بها في أغلب مشاركاتها الدوليّة والمحلّية ومنها هذه المشاركة.

يُذكر أنّ للعتبة العبّاسية المقدّسة مُشاركاتٍ دوليّة متعدّدة بنتاجاتها الثقافيّة في عدّة بُلدان، وشاركت في معرض طهران الدوليّ للكتاب عدّة مرّات، وكانت أوّل مشاركةٍ لها في دورته العشرين عام (٢٠٠٧م)
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: