شبكة الكفيل العالمية
الى

سبب تعدّد صلوات الجماعة في حرم وصحن أبي الفضل العبّاس (عليه السلام)...

الزائر لمرقد أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) خصوصاً في ليالي الجمع والزيارات المخصوصة يُشاهد إقامة أكثر من صلاةٍ للجماعة ولا تقتصر على الصلاة المركزيّة التي تُقام في الصحن المطهّر، لكن هذه الصلوات تُقام في وقتٍ واحد بأئمّة جماعةٍ متعدّدين، وقد شهدت هذه الصلوات بعد ازدياد أعداد الزائرين زيادةً في أماكن إقامتها.
ولغرض الاطّلاع على هذا الموضوع توجّهنا لقسم الشؤون الدينيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة والتقينا بالسيّد مضر القزويني فتحدّث لنا قائلاً: "إنّ موضوع تعدّد صلوات الجماعة هو موضوع ليس وليد اليوم ولكن منذ مدّةٍ طويلة، فكلٌّ من صحني الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العبّاس(عليهما السلام) يشهدان إقامة صلوات جماعة عديدة، وهذا بحكم الشريعة السمحاء وباتّفاق فتاوى الفقهاء ليس فيه إشكال، فإقامة صلاة الجماعة لها شروطها ومن أهمّ الاتّصال بإمام الجماعة، ونتيجةً لصغر مساحة صحن أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) وكثرة المصلّين تكون هناك صعوبة بالغة في تحقيق هذا الاتّصال، لذا تكون هناك صلوات جماعة عديدة منها:
أوّلاً: الصلاة المركزيّة وتُقام في داخل صحن أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) من جهة باب القبلة.
ثانياً: صلاةٌ تُقام في الساحة المقابلة لباب قبلة أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) من خارج الصحن الشريف.
ثالثاً: صلاةٌ تُقام في الشارع المحاذي لصحن أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) من الجهة الشرقية.
رابعاً: صلاةٌ تُقام في سرداب التوسعة لصحن أبي الفضل العبّاس(عليه السلام).
خامساً: صلاةٌ تُقام للنساء في سراديب الصحن الشريف -سرداب الإمام الحسين والإمام الهادي(عليهما السلام)-".
وأضاف: "هذه الصلوات تُقام في وقتٍ واحد لكن لكلّ صلاة إمامُ جماعة يتمّ اختيارُه من منتسبي قسم الشؤون الدينيّة، وفي المستقبل نأمل أن تتّسع هذه الصلوات من ناحية المساحة لكي يستطيع الزائرون أن يقوموا بأداء الصلاة جماعةً، لكون أنّ أغلبهم لا يستطيع ذلك في الوقت الحالي لصغر المساحات سواءً كانت في الصحن الشريف أو في الأماكن المحدّدة للصلوات التي ذكرناها".
وحول الاستعدادات لهذه الزيارات وبالأخصّ ليالي الجُمع والزيارات المخصوصة تابع قائلاً: "إنّ هناك جهوداً كبيرة تُبذل من قبل أقسام العتبة العبّاسية المقدّسة وبالأخصّ قسم الشؤون الخدميّة وقسم رعاية الحرم، حيث يقوم منتسبو هذين القسمين بفرش الأرضيّات بالسجّاد منذ وقتٍ مبكّر وتهيئة الأماكن الأخرى كالسراديب لإقامة صلوات الجماعة".
الزائرون بدورهم أشادوا بالخطوات التي تقوم بها العتبةُ العبّاسية المقدّسة من أجل استيعاب أعداد الزائرين الغفيرة، والجهود التي تُبذل في تنظيم صلوات الجماعة وانسيابيتها دون تقاطعها مع حركة الزائرين، كما دعوا في الوقت نفسه أصحاب الفنادق والمحالّ التجاريّة التي تُحيط بالعتبة المقدّسة للتعاون معها في سبيل أن تزداد هذه المساحات بما يتلاءم وحجم وأعداد الزائرين لتأدية عباداتهم ومراسيم الزيارة بسهولةٍ ويُسر.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: