شبكة الكفيل العالمية
الى

شعبةُ الكهرباء التابعة لقسم ما بين الحرمَيْن الشريفَيْن: جهودٌ استثنائيّة لتأهيل الشوارع المؤدّية الى منطقة ما بين الحرمين الشريفين...

أنجزت شعبةُ الكهرباء التابعة لقسم ما بين الحرمَيْن الشريفَيْن نشاطها المتعلّق بإعادة تأهيل وإنارة الشوارع المؤدّية الى منطقة ما بين الحرمين الشريفين، وذلك من أجل تحسين شكلها الحضاريّ عن طريق تأسيس كهربائيّات جديدة بتقنيّة إنارةٍ حديثة، فضلاً عن تخليصها من الأسلاك العشوائيّة المتشابكة للكهرباء البديلة (المولّدات) التي تشوّه منظر هذه الشوارع.

مسؤولُ شعبة الكهرباء في قسم ما بين الحرمَيْن الشريفَيْن المهندس ثائر عذار الشمري بيّن لشبكة الكفيل: "تمّ مؤخّراً إنجاز عدّة أعمال، منها إعادة تأسيس كهربائيّات العوارض الخارجيّة الرئيسيّة التابعة الى قسم ما بين الحرمين الشريفين، وهي كلٌّ من عارضة شارع قبلة الإمام الحسين(عليه السلام) وعارضة شارع قبلة أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) بالإضافة الى عارضة شارع الحوراء(عليها السلام)، فكما تعلمون أنّ العوارض الرئيسيّة تُعتبر المدخل الرئيسيّ لمركز مدينة كربلاء المقدّسة وبالتالي هي واجهةُ المدينة، فحرصنا على أن نُخرجها بشكلٍ أفضل ممّا كانت عليه سابقاً عن طريق تأهيل كافّة العوارض الرئيسيّة المؤدّية الى الحرمَيْن الشريفَيْن، فقُمنا بأعمال الإنارة والتزيين وإعادة التسليك بالإضافة الى القضاء على ظاهرة الأسلاك العشوائيّة التي تشوّه منظر الشوارع".

وأضاف: "بعد الانتهاء من العوارض الخارجيّة تمّ التوجّه الى الشوارع المؤدّية الى الحرمَيْن الشريفَيْن كشارع الإمام علي(عليه السلام) وشارع الإمام صاحب الزمان(عجّل الله فرجه)، فتمّت المباشرة بإعادة تأهيل وترتيب الأسلاك في شارع الإمام علي(عليه السلام) من حيث الإنارة والتزيين، وتمّ بحمد الله إكمال هذا المشروع ولا يزال العمل جارياً في شارع الإمام صاحب الزمان(عجّل الله فرجه)".

واختتم: "إنّ طريقة إنارة الشوارع وتزيينها تمّت بأحدث الطرق، حيث كان نوع الإنارة المُستخدمة الـ(led) وهي إنارة قمعيّة لا تؤثّر على العين".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: