شبكة الكفيل العالمية
الى

الأشيقر يُباركُ للأمين العامّ للعتبة العلويّة المقدّسة الجديد تسنّم منصبِهِ لأمانتها ويتمنّى له التوفيقَ في عمله...

هنّأ الأمينُ العامّ للعتبة العبّاسية المقدّسة المهندس محمد الأشيقر (دام تأييده) المهندس يوسف مهدي الشيخ راضي( دام تأييده )لتسنّمه منصب الأمين العام للعتبة العلويّة المقدّسة، مباركاً له هذا الشرف الكبير ومتمنّياً له الموفّقية في عمله وأن يُكمل مسيرة ما ابتدأ به أسلافه السابقون من تطوير وإعمار لمرقد أمير المؤمنين(عليه السلام).
جاء ذلك خلال حضوره لمراسيم التنصيب التي أُقيمت في دار ضيافة العتبة العلويّة المقدّسة وشهدت كذلك حضور رئيس ديوان الوقف الشيعي السيد علاء الموسوي ومدير عام دائرة المزارات الشريفة السيد موسى تقي الخلخالي وأمناء وممثّلي العتبات المقدّسة (الحسينيّة والكاظميّة والعسكريّة) والمزارات الشريفة وجمعٍ من رؤساء أقسام العتبة العلويّة المقدّسة مع حضورٍ رسميّ ومجتمعي وعشائري ونخبوي.
رئيسُ ديوان الوقف الشيعيّ السيد علاء الموسوي أكّد من جانبه في كلمةٍ له: "الخدمة في مرفقٍ ما تحتاج الى الخبرة والإخلاص والتفاني، أمّا إذا كانت الخدمة في مكانٍ تُحيط به ملائكة الله تبارك وتعالى فما يحتاجه الخادم هو الاعتصام بالله، لأنّها أماكن ليست فقط للزيارة وإنّما هي أماكن للإشعاع الروحيّ والفكريّ، وهذا اليوم هو يوم سعيد في أيّام شهر شعبان المباركة وسعادتنا تزداد باختيار أمينٍ عامّ جديد للعتبة العلويّة المقدّسة التي تقع على رأس العتبات المقدّسة، لكونها تضمّ مرقد سيّد الأوصياء أمير المؤمنين(عليه السلام)".
أمّا الأمين العامّ للعتبة العلويّة المقدّسة المهندس يوسف مهدي الشيخ راضي فقد قدّم شكره وتقديره قائلاً: "من منطلق هذه المسؤوليّة الكبيرة والشرف العظيم الذي شرّفتني به مباركةُ المرجعيّة الدينيّة العُليا المتمثّلة بسماحة المرجع الأعلى آية الله العظمى السيد علي الحسيني السيستانيّ(دام ظلّه الوارف)، لا يسعني إلّا أن أتقدّم بجزيل الشكر والامتنان الى سماحة رئيس ديوان الوقف الشيعيّ السيد علاء الموسوي(دام توفيقه) لإعطائي هذه الفرصة، وأنال هذا الشرف العظيم لأكون أميناً عامّاً للعتبة العلويّة المقدّسة".
وفي ختام هذه المراسيم قدّم الأمين العامّ للعتبة العبّاسية المقدّسة المهندس محمد الأشيقر(دام تأييده) هديّة تبريكيّة من مرقد أبي الفضل العبّاس(عليه السلام).
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: