شبكة الكفيل العالمية
الى

العتبةُ العبّاسيةُ المقدّسة تستهلّ برنامجها القرآنيّ لشهر رمضان المبارك بإطلاق الختمة القرآنيّة المرتّلة من الصحن الشريف...

استهلّت العتبةُ العبّاسية المقدّسة متمثّلةً بمعهد القرآن الكريم التابع لقسم شؤون المعارف الإسلاميّة والإنسانيّة فيها برنامجها القرآنيّ الذي أعدّته لإحياء أيّام وليالي شهر القرآن وربيعه شهر رمضان المبارك بإطلاق الختمة القرآنيّة المرتّلة، ففي أجواءٍ روحانيّة ونفحاتٍ إيمانيّة من جوار مرقد أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) تعالت أصواتُ التالين لكتاب الله تعالى وبحضورِ ومشاركةِ جمعٍ من المؤمنين الزائرين.
الختمةُ القرآنيّة المرتّلة تعتبر من الفقرات المهمّة لبرنامج العتبة العبّاسية المقدّسة الرمضانيّ، حيث تمّ الاستعداد لها مبكّراً وتمّت تهيئة كافة التحضيرات، مثل المكان ومنصّة القرّاء إضافةً الى مكان المشاركين في الختمة، وتهيئة عددٍ كبير من المصاحف ومحاملها لتتناسب وأعداد المشاركين فيها.
الشيخ جواد النصراوي مديرُ معهد القرآن الكريم تحدّث عن هذا النشاط قائلاً: "الختمةُ القرآنيّة المرتّلة تُعتبر إحدى نشاطات وفعّاليات المعهد المهمّة خلال شهر رمضان المبارك، الشهر الذي ليس كبقيّة الشهور وأيّامه أفضل الأيام ولياليه أفضل الليالي، لذلك دأب قرآنيّو العتبة المقدّسة على إقامتها سنويّاً، فثمّة علاقة وطيدة ورباط متين بين القرآن وشهر الصيام، فتكون هذه الختمات والفعّاليات القرآنيّة إحدى أهمّ الطرائق والوسائط لتقوية وشائج هذه العلاقة الروحيّة".
وأضاف: "الختمةُ القرآنيّة تنطلق يوميّاً الساعة الخامسة عصراً بمعدّل قراءة جزءٍ واحد كلّ يوم، حيث تمّت تهيئة مكانٍ مخصّص من الصحن الشريف زُوّد بالمصاحف ليتمكّن المشاركون من المتابعة مع القرّاء في إتمام قراءتهم، مع نظامٍ صوتيّ ذي دقّة عالية، إضافةً الى منصّة ذات تصميم يتلاءم وهذا العمل القرآنيّ، وتكون القراءةُ فيها تتابعيّة موزّعة على خمسة قرّاء وبمعدّل ساعة واحدة، وتستمرّ طيلة أيام الشهر المبارك، وتُنقل مباشرةً عبر مجموعةٍ من القنوات الفضائيّة هي: (قناة القرآن الكريم، وقناة الفرات، وقناة الإمام الحسين، وقناة الأنوار، وقناة المهدي)، علماً أنّ التصوير والإرسال بجهود منتسبي شعبة التصوير والمونتاج في قسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة".
يُذكر أنّ معهد القرآن الكريم في العتبة العبّاسية المقدّسة قد أعدّ خطّةً ومنهاجاً لإحياء أيّام وليالي هذا الشهر الفضيل من خلال إقامته للختمات القرآنيّة أو المسابقات وغيرها، سواءً في المعهد أو في فروعه المنتشرة في أغلب محافظات العراق، وذلك من أجل المشاركة في نشر ثقافة قراءة القرآن في هذا الشهر الفضيل، والمساعدة على ختمه بالكامل في هذا الشهر.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: