شبكة الكفيل العالمية
الى

سلسلةُ محاضراتٍ دينيّة تُعقد يوميّاً في صحن أبي الفضل العبّاس (عليه السلام) طيلة أيّام الشهر الفضيل...

رمضان فرصةٌ ذهبيّةٌ سنويّة ليعقد الإنسانُ فيها الصلحَ مع الله ويتوب إليه ويرجع إليه ويُقبل عليه، ليفتح له ربُّه كما وعده صفحةً جديدة، فمنذ حلول شهر الخير علينا حتّى امتلأت أيّامه المباركة بالأجواء الإيمانيّة والروحانيّة التي انتشر عبقها وشذاها في العتبة العبّاسية المقدّسة، فقد سعت انطلاقاً من واجبها الدينيّ والأخلاقي لإقامة مجلسٍ للوعظ والإرشاد الدينيّ على شكل محاضراتٍ يوميّة.

المحاضرة تُعقد مساء كلّ يومٍ ويُلقيها الشيخ عبد الصاحب الطائي، ويتناول فيها موضوعاً ومحوراً معيّناً حول الرقيّ بالأخلاق الإسلاميّة الأصيلة، وتأصيل بعض ما جاء من سيرة أهل البيت(عليهم السلام) والعمل على ترجمة أقوالهم وأحاديثهم لواقعٍ ملموس، كذلك تتضمّن محاور عن السيرة والعقائد والفقه وغيرها من الأمور، مع إفراد مساحةٍ للمناسبات الدينيّة التي تصادف في بعض أيّام هذا الشهر المبارك كولادة الإمام الحسن(عليه السلام) وشهادة أمير المؤمنين(سلام الله عليه) وغيرها من المناسبات، وتستمرّ هذه المحاضرات حتى نهاية الشهر الفضيل.

الحضور من قبل الإخوة المؤمنين والزائرين كان واضحاً، طلباً وطمعاً ورغبةً في التزوّد من مناهل هذا الشهر المعطاء، وبلوغاً لدرجات الكرامة عند أخي سيّد الشهداء المولى أبي الفضل العباس(عليه السلام).

يُذكر أنّ العتبة العبّاسية المقدّسة أعدّت برنامجاً رمضانيّاً خاصّاً بإحياء أيّام وليالي هذا الشهر المبارك من خلال عقد سلسلةٍ من مجالس الوعظ والإرشاد والمحاضرات الفقهيّة داخل وخارج الصحن الشريف تهدف الى تثقيف المؤمنين بأمور دينهم.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: