اذاعة الكفيل
منتدى الكفيل
البث المباشر
اتصل بنا
الى

ختماتٌ ومحافلُ قرآنيّة تُقيمها شعبةُ التوجيه الدينيّ النسويّ يوميّاً طيلة أيّام الشهر الفضيل...

لقراءةِ القرآنِ الكريمِ فضيلةٌ كبرى في كلِّ أيّامِ وليالي السنة، وبخاصّة في شهر رمضان المبارك فإنَّ الأجرَ والثوابَ والفائدةَ أكبَرُ وأكثر، حتى أَنَّ قراءةَ آيةٍ منه في الشهرِ الفضيل تُعادِلُ في أجرِها ثوابَ خَتْمِةٍ في غيرِهِ من الشهور.
ومن هذا المنطلق وضمن منهاج العتبة العبّاسية المقدّسة المعدّ لإحياء أيّام وليالي شهر رمضان المبارك، أقامت شعبةُ التوجيه الدينيّ التابعة لقسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة عدّة محافل وجلسات وختمات ومسابقات قرآنيّة داخل العتبة المقدّسة وخارجها، مسخّرةً جميع إمكانيّاتها لهذا الغرض وتحت إشراف قرآنيّاتٍ يمتلكن من الخبرة ما يؤهّلهنّ لهذه المهمّة القرآنيّة.
فقد كانت هناك ثلاثة محافل قرآنيّة نسويّة تُقام في سرداب الإمام الحسين(عليه السلام) للأخوات الزينبيّات العاملات في العتبة المقدّسة بالإضافة الى الزائرات، بواقع محفلين صباحاً وآخر ظهراً، وتُشارك فيه قارئاتٌ من الشعبة المذكورة وأخريات من مدرسة فدك الزهراء(عليها السلام) القرآنيّة، كما تُقيم الشعبة محفلاً قرآنيّاً نسويّاً في مقام الإمام المهديّ(عجّل الله فرجه الشريف) ويُدار من قبل الأخوات من مدرسة فدك الزهراء(عليها السلام) القرآنيّة، كذلك هناك محفلٌ قرآنيّ نسويّ يُقام في مصلّى مجمّع العبّاس(عليه السلام) السكنيّ برعاية إحدى منتسبات الشعبة وتصدّيها له، إضافة لذلك فإنّ هناك محافل قرآنيّة تُقيمها بعض منتسبات الشعبة في مناطق سكناهنّ.
وهذه المحافل القرآنيّة لم تقتصر أهدافها على ترتيل القرآن بالتلاوة الصحيحة فحسب، وإنّما هناك أهداف كثيرة متوخّاة منها، وهي:
1- تصحيح قراءة الحاضرات بمشاركتهنّ في القراءة في أغلب المواقع.
2- بيان بعض أحكام التلاوة والتجويد لتحسين قراءتهنّ.
3- تفسير بعض الآيات القرآنيّة المختارة التي تُشير إمّا الى بيان حكمٍ شرعيّ أو تهذيب سلوكٍ أخلاقيّ، أو توطيد علاقةٍ مع الله (جلّ وعلا) في شهر رمضان خاصّة فضلاً عن عامّة الشهور، وانعكاس هذه العلاقة على السلوك الإنسانيّ سواءً على الصعيد العباديّ من خلال الالتزام بالفروض الواجبة وكيفيّة أدائها أو المبادرة اليها، أو في الجوانب الحياتيّة المختلفة سواء في تعامل الفرد مع الأسرة أو مع المجتمع أو في تعامله مع زملائه في المجال الوظيفيّ، أو في حثّه على احترام الأنظمة والقوانين التي تُملي عليه الشريعةُ احترامها والالتزام بها.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: