اذاعة الكفيل
منتدى الكفيل
البث المباشر
اتصل بنا
الى

بعمليّةٍ نوعيّةٍ ومميّزة: فريقٌ طبّي في مستشفى الكفيل التخصّصي ينجح برفع ورمٍ معقّد من دماغ طفل...

تكلّلت بالنجاح عمليّةٌ نوعيّةٌ ومعقّدة أُجريت في مستشفى الكفيل التخصّصي التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة لرفع ورمٍ من دماغ طفلٍ بعمر خمسة أعوام مصاب بشلل الوجه (الشرجي) وتحدّد بحركة العين وعدم التوزان، وإنّ الورم متكوّن في منطقة جذع الدماغ التي يلتقي عندها الدماغ بالحبل الشوكي والتعامل معها خطرٌ جدّاً.
العمليّةُ التي أجراها فريقٌ طبّي قاده الدكتور الطبيب التركي د. علي كنج تعدّ وبحسب ما بيّنه: "أنّها من أخطر عمليّات الجملة العصبيّة عالميّاً، وهي مميّزة على مستوى العراق ودول المنطقة، وإنّ الورم متكوّن في منطقة جذع الدماغ التي تُدعى بمنطقة الحياة لالتقاء الدماغ بالحبل الشوكي عندها، وهي حسّاسة والتعامل معها خطرٌ ومعقّد".
وأضاف: "إنّ وجود الورم في منطقة جذع الدماغ كان يُمكن أن يودي بحياة المريض فيما لو تأخّر استئصاله ومعالجته، وإنّ عمليّة رفع الورم استغرقت أكثر من خمس ساعات، وقد نجحت العمليّة بشكلٍ كامل واستقرّ الوضع الصحّي للطفل بعد (24) ساعة من إجراء العمليّة وأخرجناه من العناية المشدّدة".
واختتم: "العمليّة هذه من أخطر عمليّات الجملة العصبية عالميّاً ومن العمليّات الكبرى والمميّزة والنوعيّة على مستوى العراق ودول المنطقة، لكوننا نجحنا برفع الورم كاملاً ولم نتّبع طريقة رفع جزءٍ منه ومعالجة الحالة بالإشعاع والعلاج الكيميائي كما هو متعارفٌ عليه في هذا الاختصاص، وقد توفّرت عوامل عديدة لنجاح هذه العمليّة أهمّها الأجهزة والمعدّات الطبّية المتطوّرة التي يحويها المستشفى إضافةً الى الملاكات الطبيّة ذات الخبرة المتواجدة فيها".
يُذكر أنّ مستشفى الكفيل التخصّصي التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة قد أجرى المئات من العمليّات الجراحيّة منذ تأسيسه وفي مختلف الاختصاصات الطبّية، وقد تكلَّل أغلبها بالنجاح، وذلك بفضل عاملين هما: ملاكاتها الطبيّة سواء العراقيّة أو المستقدمة من دولٍ أخرى وحداثة أجهزتها الطبيّة، فنتج عن اجتماع هذين العاملين النجاح المحفوف ببركات من توسّم هذا المستشفى باسمه وهو الكفيل أبو الفضل العبّاس(عليه السلام).
وللاستفسار والاطّلاع على ما يقدّمه المستشفى من خدماتٍ يمكنكم زيارة موقع المستشفى الإلكتروني: www.kh.iq أو الاتّصال على الأرقام التالية: (07602344444) أو(07602329999).
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: