شبكة الكفيل العالمية
الى

دعماً منها لإعادة حياتها العلميّة: مكتبةُ ودار مخطوطات العتبة العبّاسية المقدّسة ترفد جامعتي الموصل والتقنيّة الشماليّة بمئات المصادر العلميّة...

ضمن توجيهات الأمانة العامّة للعتبة العبّاسية المقدّسة، وسعياً منها لتعويض ما فقدته مكتباتُ المؤسّسات الأكاديميّة والعلميّة، جرّاء تعرّضها لهجمات داعش الإرهابيّة، ولأجل عودتها لتكون منابر علميّة ينهل منها الباحثون وطالبو العلم والمعرفة، نظّمت وحدةُ المكتبة الإلكترونيّة التابعة لمكتبة ودار المخطوطات فيها حملةً لرفد المؤسّسات الأكاديميّة في محافظة الموصل بالمصادر والنتاجات العلميّة والمعرفيّة.

مسؤول وفد المكتبة الأستاذ أحمد مجيد أطلعنا على هذه الحملة قائلاً: "إنّ هذه المبادرة هي جزءٌ من المبادرات الإنسانيّة والعلميّة التي خطتها ونفّذتها العتبةُ العبّاسية المقدّسة وهي ليست غريبةً عليها، فدعماً منها من أجل عودة الحياة العلميّة للمكتبات في محافظة الموصل بعد تحريريها من عصابات داعش الإرهابيّة التي أقدمت على حرقها وتخريبها، وضمن مبدأ التعاون بين المكتبة ونظيراتها في الجامعات والمؤسّسات العلميّة قمنا بهذه الحملة التي شملت صرحين مهمّين في المحافظة، وهما كلٌّ من مكتبة جامعة الموصل ومكتبة الجامعة التقنيّة الشماليّة".

وبيّن مجيد: "كانت محطّتنا الأولى في جامعة الموصل التي تعتبر أحد الصروح العلميّة في العراق، وكان في استقبالنا الأستاذ محمد جاسم محمد ذنون الحمداني الأمين العام للمكتبة المركزيّة، وقد اطّلع الوفد على واقع المكتبة المركزيّة للجامعة بعد أن طالتها يد الإرهاب وحجم الدمار الذي طالها، كذلك كان هناك لقاء مع رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور أبي سعيد الديوه جي تمحور حول تفعيل سبل التعاون المشترك الممكن بين مكتبة العتبة العبّاسية المقدّسة والمكتبة المركزيّة لجامعة الموصل، وخصوصاً في مسألة الرقمنة الإلكترونيّة وتصوير الأطاريح والرسائل الجامعيّة العراقيّة الخاصّة بجامعة الموصل وأرشفتها كجزءٍ من مشروع حفظ النتاج العلميّ العراقي الذي تتبنّاه مكتبةُ العتبة العبّاسية المقدّسة، معبّراً كذلك عن عظيم شكره وامتنانه لهذه المبادرة".

مبيّناً: "تمّ تقديم مجموعةٍ من الكتب بمختلف تخصّصاتها والمجلّات العالميّة المحكّمة بواقع (136) مصدراً كجزءٍ من الجهود الرامية الى إعادة إحياء المكتبة".

أمّا المحطّة الثانية -بحسب ما أوضحه مجيد- فقد شملت زيارة الجامعة التقنيّة الشماليّة في الموصل، حيث قام الوفدُ بزيارة مكتبتها وكان في استقباله أمينُها العام الأستاذ خالد نوري، كذلك كان للوفد لقاءٌ جمعه برئيس الجامعة الأستاذ الدكتور موفق يحيى حمدون، وتباحث الجانبان على جملةٍ من الأمور التي تخصّ الواقع الذي تعيشه المكتبة، وما تحتاجه من مصادر علميّة وما تعرّضت له جرّاء سيطرة العصابات الإرهابيّة، ليُختتم اللّقاء بتوجيه عبارات الشكر والثناء للعتبة العبّاسية المقدّسة والقائمين عليها.

مبيّناً: "تمّ رفد المكتبة بإهدائها أكثر من (8.000) مصدر إلكترونيّ باختصاصات علميّة مختلفة مصنّفة ومرقّمة لتكون جاهزة للاستخدام المكتبي، مع إصدار ثلاثة أدلّة ورقيّة وإلكترونيّة خاصّة بإهداءات الجامعة التقنيّة الشماليّة لتكون نواةً لمكتبةٍ إلكترونيّة".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: