شبكة الكفيل العالمية
الى

(الوداع الوداع يا شهر الله): زائرو الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل (عليهما السلام) يودّعون شهر رمضان في آخر ليلة جمعةٍ منه...

من الرّحاب الطاهرة لضريحي الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العبّاس(عليهما السلام) وبأجواءٍ أضفى عليها عامل الروحانية المفعمة بعطر الإيمان، قضى المحبّون والموالون آخر ليلة جمعةٍ من شهر الله الكريم شهر رمضان المبارك التي اقترنت مع آخر ليلةٍ منه حسب الاحتمالات، ليجتمع الفضلان في هذه الليلة المباركة التي جمعت من الفضل والرحمة ما لا يُحصى، فللّه تبارك وتعالى في كلّ ليلة من رمضان عند الإفطار ألف ألف عتيق من النَّار، فما بالك وهذه الليلة يقضيها المؤمنون الصائمون عند ترعةٍ من ترع الجنة وفي أرضٍ مباركةٍ حباها الله تعالى وشرّفها، ومن جوار سيّد الشهداء الإمام الحسين(عليه السلام) ليتضرّعوا الى الله تعالى ويسألوه من هذه البقاع الطاهرة أن يتقبّل منهم الصيام والأعمال ويثيبهم على هذه الأعمال وغيرها ويؤدّون مراسيم وداعه.

حركةُ الزائرين بدأت بالتوافد رغم ارتفاع درجات الحرارة منذ وقتٍ مبكّر بعد صلاة الظهرين، لتصل ذروتها قبيل صلاة العشاءين وسط إجراءاتٍ أمنيّة وخَدَميّة استنفر من خلالها منتسبو العتبتين المقدّستين وقسم ما بين الحرمين الشريفين جميع طاقاتهم بما يتناسب مع هذه الأعداد والخدمات المقدّمة، من أجل الإسهام في راحة الزائرين لإتمام أعمالهم العباديّة التي في مقدّمتها زيارة الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العبّاس(عليهما السلام)، لكون أنّ هذه الليلة تكتسب أهميّةً خاصّة باعتبارها آخر ليلة من ليالي جمع شهر رمضان المبارك، وبالتالي فإنّ اغتنام فرصة التعبّد وتدارك ما فات المرء من التوبة يجعل التزاحم أمراً عاديّاً، حتّى أصبح من المشقّة على الزائر التحرّك من شدّة الزحام فيهما، خاصّة خلال ساعات الذروة بعد أذان المغرب وحتى قبل منتصف الليل بقليل.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: