شبكة الكفيل العالمية
الى

استذكاراً وتخليداً لذكرى انطلاقها: العتبةُ العبّاسية المقدّسة تُطلق النسخةَ الثالثة من مهرجان فتوى الدّفاع المقدّسة...

استذكاراً وتخليداً لذكرى فتوى المرجعيّة الدينيّة العُليا للدّفاع عن العراق ومقدّساته واحتفاءً بالنصر العراقيّ الكبير الذي حقّقه العراقيّون على عصابات داعش الإرهابيّة وتحرير ما دنّسته من أراضي العراق الطاهرة وللسنة الثالثة على التوالي، أطلقت العتبةُ العبّاسية المقدّسة مهرجان فتوى الدّفاع المقدّسة تحت شعار: (النصرُ منكم ولكم وإليكم وأنتم أهلُه) للفترة (من 14 الى 15 شوّال 1439هـ / 29 الى 30 حزيران 2018م) وذلك على قاعة الإمام الحسن(عليه السلام) للمؤتمرات والندوات في العتبة المقدّسة.
حفل افتتاح المهرجان شهد حضوراً واسعاً لشخصيّات ووفود مثّلت جهات عديدة فضلاً عن حضور المتولّي الشرعيّ للعتبة العبّاسية المقدّسة وأمينها العام وعددٍ من مسؤوليها بالإضافة الى وفودٍ مثّلت العتبات المقدّسة والمزارات الشريفة.
وبعد تلاوة آياتٍ من الذكر الحكيم وقراءة سورة الفاتحة ترحّماً على أرواح شهداء العراق الأبرار والاستماع للنشيد الوطني ونشيد العتبة المقدّسة، كانت هناك كلمةٌ للمتولّي الشرعي للعتبة العبّاسية المقدّسة سماحة السيد أحمد الصافي(دام عزّه) بيّن فيها قائلاً: "لا شكّ ولا ريب أنّ التاريخ لا يُمكن أن يُختصر بكلماتٍ قليلة، ولا يُمكن أن يُكتب ما لم نعرف السرّ في ذلك وإن كان بكلماتٍ قليلة، وإنّ تاريخ العراق تاريخٌ حافل بمشاكل كبيرة، الذي يطّلع على تاريخ العراق ويدقّق في ذلك يعرف بشكلٍ خاصّ أنّ هذا البلد لموقعيّته الخاصّة تعرّض الى ما تعرّض اليه، ولا نُريد أن ننظر الى الوراء بقدر ما نُريد أن نبيّن بعض الحقائق التي نُعاصرها أو نشاهدها". اضغط هنا لمتابعة الكلمة
بعدها كانت هناك كلمةٌ للّجنة التحضيريّة لمؤتمر فتوى الدّفاع المقدّسة ألقاها الدكتور كريم حسين ناصح وبيّن فيها: "في عام الانتصارات العظيمة على قوى الشرّ والظلام الدواعش ومن رعاهم وساندهم يُقام هذا المهرجان الكبير للعام الرابع احتفاءً بذكرى صدور فتوى الدّفاع المقدّسة، ولا شكّ في أن تصوّر أهمّية هذا الاحتفاء بذكرى صدور الفتوى المقدّسة يقتضي العودة بالذاكرة الى تلك الأيّام والشهور العجاف التي مرّت بالعراق". لمتابعة باقي الكلمة اضغط هنا
أعقبتها كلمةٌ تعريفيّة توضّح ما أُنجِزَ من موسوعة فتوى الدّفاع المقدّسة، هذه الموسوعة التي هي عبارة عن مشروع توثيقيّ لتوثيق ما مرّ من أحداث منذ صدور الفتوى حتّى تحقيق النصر، ألقاها الدكتور سرحان جفّات سلمان وأعلن فيها عن ما تمّ إنجازه من هذه الموسوعة وعن الخطط المستقبليّة لتتمّة هذا المشروع، كذلك كان هناك عرضٌ لفيلمٍ أنفوكرافيك يبيّن بعض المعلومات والأرقام الخاصّة بالموسوعة.
هذا وقد تضمّن الحفل كذلك عدداً من الفواصل الشعريّة وإلقاء قصيدتين من الشعر العموديّ لكلٍّ من الشاعر حسن سامي العبد الله والشاعر حيدر أحمد عبد الصاحب، بالإضافة الى الفواصل الشعريّة بالشعر الشعبيّ.
ليُختتم الحفل بالإعلان عن افتتاح معرض الصور والإصدارات الخاصّة بفتوى الدّفاع المقدّسة المُقام في منطقة ما بين الحرمين الشريفين، لمتابعة ما يضمّه هذا المعرض اضغط هنا.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: