شبكة الكفيل العالمية
الى

انطلاقُ فعّاليات المؤتمر البحثيّ الأوّل حول المرجعيّة الدينيّة العُليا ودورها في تحصين الأمّة الإسلاميّة...

من الرّحاب الطاهرة لصحن أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) وتواصلاً لفعاليات مهرجان فتوى الدّفاع المقدّسة الذي يقيمه قسمُ الشؤون الفكريّة والثقافيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة المنعقدة فعاليّاته حاليّاً تحت شعار: (النصر منكم واليكم ولكم وأنتم أهله)، انطلقت صباح اليوم السبت (15شوال 1439هـ) الموافق لـ(30 حزيران 2018م) على قاعة الإمام الحسن(عليه السلام) للمؤتمرات والندوات فعالياتُ المؤتمر البحثيّ الموسوم بـ (المرجعيّة الدينيّة حصن الأمّة الإسلاميّة) بمشاركة باحثين حوزويّين وأكاديميّين وبطروحات بحثيّة ذات مخرجات حداثوية دارت في فضاءات المؤتمر، وتمحورت بأجمعها حول الدور الإيجابيّ الذي لعبته المرجعيّة الدينيّة العُليا في النجف الأشرف في تحصين الأمّة الإسلاميّة ودرء المخاطر المحدقة بها وفي طليعتها التصدّي للفكر والعدوان الداعشي.
هذا وقد توزّعت الجلسات البحثيّة للمؤتمر الذي شهد حضوراً نخبويّاً واسعاً لشخصيّات مهتمّة بهذا الشأن من داخل وخارج محافظة كربلاء المقدّسة على جلستين بحثيّتين، الأولى صباحيّة ترأّسها الدكتور عادل نذير من مركز العميد للبحوث والدراسات التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة، وشهدت إلقاء ملخّصاتٍ لخمسة بحوث هي:
أوّلاً: بحث توسّم بعنوان: (فتوى الدّفاع المقدّسة ودورها في بلورة استراتيجية الحشد الشعبي – قراءة عسكريّة لدور الحشد الشعبي في تغيير معادلة التوازن الاستراتيجي في الحرب ضدّ تنظيم داعش الإرهابي) للباحث الدكتور عمار علو الربيعي.
الثاني: بحث مشترك للباحثين الدكتور فلاح حسن حمادي والدكتور مرتضى شنشول ساهي بعنوان: (مرجعيّة السيد علي السيستاني(دام عزّه) ودورها في الحفاظ على الوحدة الوطنيّة في العراق عام 2003م).
الثالث: بحث مشترك للباحثين دكتور خالد جعفر مالك والباحث عبد الكريم جعفر الكشفي وجاء بعنوان: (فتاوى المرجعيّة الدينيّة ودورها في الحفاظ على وحدة الأمّة الإسلاميّة ضدّ التيّارات التكفيريّة).
الرابع: بحث للدكتور الشيخ عماد الكاظمي وقد جاء تحت عنوان: (المرجعيّة الدينيّة ودورها في بناء الدولة العراقيّة – مواقف ورؤى في فتاوى الميرزا الشيرازي والسيد السيستاني).
الخامس: بحث للدكتور حسين الأسدي تحت عنوان: (فتوى الدفاع الكفائي النتائج والتحدّيات).

أمّا الجلسة الثانية التي استؤنفت عصر هذا اليوم فقد ترأّسها الدكتور فلاح الأسدي والدكتور علي كاظم المصلاوي كمقرر وشهدت إلقاء ملخّصاتٍ لثمانية بحوث وهي كما يلي:
البحث الأوّل: للباحثين الاستاذ حسن مهدي الدربندي والأستاذ محمد ناصر العذاري تحت عنوان: (المرجعيّة الدينيّة وأثرها في بناء الفكر والمجتمع).
البحث الثاني: للباحثين الدكتور جاسم رشيد العتيبي والدكتور رحيم راضي الخزعلي الموسوم بعنوان: (إصدار فتوى الدّفاع الكفائي في الخطاب السياسيّ الإسرائيليّ الموجّه - قراءة في الاستراتيجيّة الإسرائيليّة).
البحث الثالث: للباحث الدكتور سليم حسين ياسين تحت عنوان: (دور المرجعيّة الدينيّة الشيعيّة في تطوّر الأحداث السياسيّة في العراق 1914-1924).
البحث الرابع: للباحثين الدكتور قاسم شعيب السلطاني والدكتور ثامر مكي علي تحت عنوان: (دور المرجعيّة الدينيّة في تعزيز قيم التعايش السلمي.. دراسة في خطب الجمعة لمعتمدي المرجعيّة الدينيّة).
البحث الخامس: للباحثين الدكتور غصون مزهر المحمداوي والدكتور صبا حسين مولى تحت عنوان (المرجعية الدينية وبناء الدولة العراقية ...دراسة تاريخية)
هذا وقد شهدت جلسات المؤتمر العديد من المداخلات من قبل الحاضرين والتي أغنت أجواء هذه الجلسات وأعطتها زخماً علميّاً إضافيّاً.
وعن هذا المؤتمر بيّن لشبكة الكفيل عضو اللّجنة التحضيريّة للمهرجان ومعاون رئيس قسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة الأستاذ أحمد صادق قائلاً: "إنّ عدد البحوث المستلمة من أجل المشاركة في المؤتمر كانت (58) بحثاً لباحثين أكاديميّين وحوزويّين من داخل وخارج العراق، وقد خضعت جميعُها لتقييم لجنةٍ علميّة مختصّة تمخّض عنه قبول (28) بحثاً وسيتمّ اختيار الخمس بحوث الأولى منها لنيل جائزة المسابقة البحثيّة، وإنّ البحوث كانت قيّمة وجمعت بين التوجّه الأكاديميّ والحوزويّ وترتقي لمستوى المؤتمرات البحثيّة التخصّصية".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: