شبكة الكفيل العالمية
الى

بمشاركة كاتباتها: مجلة رياض الزهراء تختتم ملتقاها الإعلامي الثالث ...

وسط حضور من الكاتبات وبمشاركة عدد من كاتبات المجلة ونتاجهن الأدبي، احتضن مركز الصديقة الطاهرة على التوالي يوم السبت ( 15شوال1439)الموافق لـ (30حزيران2018) حفل ختام الملتقى الثالث.

استهل حفل الختام بقراءة آيات من الذكر الحكيم للطالبة حوراء محمد من معهد القرآن الكريم للعتبة العباسية المقدسة تلتها كلمة العتبة الحسينية المقدسة التي القتها على الحضور السيدة (خلود البياتي) (احتوى اليوم ساعة ليست كباقي الساعات وهي ساعة ولادة مجل رياض الزهراء ، فبعد أن ولدت المرأة المجاهدة والمرأة المدرسة والمرأة الانسانة والمرأة الكاتبة ليتتبع كادر مجلة رياض الزهراء الأثر وينتج هذا النتاج الصحفي الذي غطى جميع جوانب الحياة للمرأة التي ستكون الأسرة المسلمة والتي ستكون هي المسؤول الوحيد عن ولادة الطبيب والمهندس والمدرس.

" وأضافت أن " المرأة إذا كانت أنثى فهو تكوين وإن كانت إعلامية فهي مسؤولة وإن كانت اعلامية ملتزمة فهي مميزة بمسؤوليتها" وبينت أن الإعلام مسؤولية لنقل المرأة والمجتمع من مرحلة التمييع إلى مرحلة التقدم والإرتقاء ، والكلمة سلاح تجابه به المرأة أعدائها وأعداء اسرتها " وانهت كلمتها بالعديد من التوصيات للارتقاء بالمرأة الاعلامية والاديبةثم تلتها كلمة للكاتبة منتهى محسن عن تجربتها في عالم الكتابة والتي القتها على هيئة محاضرة في التنمية البشرية والتي خلقت نوع من أنواع التفاعل الوجداني بين الحضور .

وشاركت الكاتبة زينب اسماعيل بقصيدة شعرية لكادر مجلة رياض الزهراء وقصيدة اخرى بعنوان كربلاء ليختتم الحفل بتوزيع الشهادات التقديرية على الفائزات، والدروع التذكارية للكاتبات.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: