الى

العتبةُ العبّاسيةُ المقدّسة تعقدُ مجلسَ عزائها السنويّ لإحياء ذكرى شهادة الإمام جعفر الصادق (عليه السلام)...

ضمن منهاجها الخاصّ بإحياء الذكرى الأليمة لشهادة الإمام السّادس من أئمَّة أهل البيت(سلام الله عليهم) الإمام جعفر الصّادق(عليه السلام )، عقدت العتبةُ العبّاسية المقدّسة مجلسها العزائيّ السنويّ الذي استمرّ لمدّة يومين في قاعة التشريفات داخل الصحن المطهّر وبحضور جمعٍ كبير من منتسبيها وعددٍ من الزائرين.

وقد تضمّن المجلس محاضرةً قيّمة للشيخ صلاح الكربلائي رئيس قسم الشؤون الدينيّة فيها، الذي استعرض في محاضرته جوانب ومحطّات عديدة من حياة الإمام الصادق(صلوات الله عليه وسلامه)، إضافةً الى أمور أخرى منها علم الإمام الصادق(عليه السلام) والظرف الذي عاشه والذي ساعده نوعاً ما على إيصال مبادئ الدين الإسلامي وتعاليم أهل البيت(عليهم السلام)، وكيف استطاع أن يواصل بعد أبيه(عليه السلام) خلال مدّة إمامته التي استمرّت أربعاً وثلاثين سنة تربيةَ أجيالٍ عديدة من العلماء والفقهاء الصالحين ممّن ينهج نهج أهل البيت(عليهم السلام)، وتمكُّنه في هذه الفترة من المعترك السياسيّ المرير أن يحافظ على كيان مذهب أهل البيت(عليهم السلام).

ليُختتم المجلسُ بقراءة مرثيّاتٍ عزائيّة جسّدت بكلمات أبياتها الحزينة هذه الفاجعة الأليمة التي تُعدّ من الأحداث الخطيرة التي مُني بها العالم الإسلامي في ذلك العصر، فقد اهتزّت لهولها جميعُ أرجائه وارتفعت الصيحةُ من بيوت الهاشميّين وغيرهم، وهرعت الناس نحو دار الإمام وهم ما بين واجمٍ ونائحٍ على فقد الراحل العظيم الذي كان ملاذاً ومفزعاً لجميع المسلمين.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: