شبكة الكفيل العالمية
الى

من مشاريع معهد القرآن الكريم: مشروعُ تعليم القراءة الصحيحة للصلاة...

يتبنّى معهدُ القرآن الكريم في العتبة العبّاسية المقدّسة مشاريع قرآنيّة عديدة ومتنوّعة، وجميعها تشترك في محورٍ وهدفٍ واحد ألا وهو المساهمة في ترسيخ وتجذير ثقافة كتاب الله العزيز بين الناس على كافّة المستويات، مستثمراً بذلك جميع الفرص والأوقات المناسبة لأجل إيصال هذه الأهداف، ومن تلكم المشاريع مشروع تعليم القراءة الصحيحة للصلاة الذي يتّخذ من مواسم الزيارة منطلقاً له، وبالأخصّ زيارة الأربعين أو محرّم الحرام أو الزيارة الشعبانيّة على الطرق المؤدّية الى مراقد كربلاء المقدّسة، أمّا في سائر الأيّام فيتّخذ من صحن أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) مكاناً له، ويعمل على تعليم الزائرين القراءة الصحيحة للسور القرآنيّة التي تُقرأ غالباً في الصلاة.
المشروع يأتي لكون أنّ الصلاة هي عمود الدين إن قُبلت قُبِل ما سواها وإن رُدّت رُدّ ما سواها، فكان تركيزه على هذا الجانب وبالأخصّ ما يتعلّق بقراءة السور القرآنية التي تُقرأ في الفرائض اليومية الواجبة والمستحبّة ومنها سورة الفاتحة والإخلاص والكوثر، لكون أنّ هناك عدداً من الزائرين يجهل قراءة هذه السور أو يقرأها بطريقةٍ خاطئة ممّا يخلّ بأهمّ ركنٍ من أركان الصلاة، هذا بالإضافة الى أذكار الصلاة التي تتوقّف عليها صحّتها.
هذا وقد تكفّل بإدارة هذا المشروع نخبةٌ من قرّاء المعهد، حيث يتمّ تعليم الزائرين من خلال الاستعانة بفولدرٍ تعريفيّ يحتوي على جميع مواضع الخطأ من حيث الحركات أو مخارج الحروف التي يقع فيها عامّة الناس أثناء قراءة السور والأذكار، فيقوم الزائر بقراءة ما يقرأه في الصلاة ويقوّم القراءة بعد ذلك بتعريفه بمواضع خطئه وتعليمه اللفظ الصحيح.
الإقبال على هذا المشروع كبيرٌ جداً ويشهد تفاعلاً من قبل الزائرين، لكونه يُطرح بطريقةٍ وآليّة سهلة وسلسة مدعمة بأمثلةٍ حيّة تجنّبه الوقوع في الأخطاء مستقبلاً.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: