شبكة الكفيل العالمية
الى

صحنُ أبي الفضل العبّاس (عليه السلام) يحتضن محفلاً قرآنيّاً مباركاً لأهالي محافظة بابل...

القرآن الكريم ربيعُ النفوس وبتلاوته تتفتّح زهور الروح لتُعطي مسكاً معطّراً بكلام الله عزّوجلّ يملأُ القلوب إيماناً وطمأنينة، حيث احتضن الصحنُ المطهّر لأبي الفضل العبّاس(عليه السلام) محفلاً قرآنيّاً مباركاً أقامته وحدة التلاوة التابعة لمعهد القرآن الكريم في العتبة العبّاسية المقدّسة وبمشاركة مجموعةٍ من قرّاء أهالي محافظة بابل ومن فرع المعهد فيها.
المحفلُ يأتي ضمن سلسلة النشاطات القرآنيّة المتواصلة التي ينظّمها ويقيمُها معهدُ القرآن الكريم والتي تنوّعت على مآرب شتّى ومنها التلاوة، واجتمع المؤمنون من أهالي بابل الكرام وزائري مرقد أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) ومحبّي الكتاب المبين على مائدة الرحمن ليتزوّدوا من فيض ذلك الكتاب الذي لا ريب فيه.
افتُتِحَ المحفلُ بتلاوةٍ عطرة شغفت قلوب الحاضرين تلاها القارئ محسن الرماحي، فيما تلتها تلاوةٌ بالطريقة العراقيّة تلاها القارئ ساهر التميمي، تعالى بعدها صوتُ المنشد أحمد السيلاوي بالموشّحات الدينيّة التي تغنّت بحبّ الرسول الأكرم وآل بيته الأطهار(صلوات الله عليه وعليهم أجمعين)، وكان مسكُ ختامِها مع تلاوةٍ مباركة تلاها القارئ حسين خضير.
يُذكر أنّ وحدة التلاوة في معهد القرآن الكريم متواصلةٌ في إقامة وتنظيم العديد من المحافل والجلسات القرآنيّة، سواءً التي تُقام في صحن أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) ومنها تُقام عصر كلّ يوم جمعة أو التي تُقام في محافظاتٍ أخرى.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: