الى

جامعةُ العميد ضمن تصنيف ويبومتركس (Webometrics) العالميّ...

أظهرت أحدثُ النتائج لتصنيف (ويبوميتركس/ Webometrics) العالميّ للجامعات الحكوميّة والأهليّة الصادر عن المركز الوطنيّ للبحوث في إسبانيا والذي تمّ الإعلان عنه مؤخّراً، عن دخول جامعة العميد التابعة لقسم التربية والتعليم العالي في العتبة العبّاسية المقدّسة لهذا التصنيف بين الجامعات العراقيّة الحكوميّة.

وأفاد مساعدُ رئيس جامعة العميد للشؤون العلميّة الأستاذ الدكتور مؤيّد عمران الغزالي: "إنّ دخول الجامعة ضمن هذا التصنيف العالميّ جاء بناءً على أساس مدى تطوّرها وطموحاً بالعالميّة ولتُثبت أنّها قادرةٌ على التواصل والمشاركة في التصنيفات الدوليّة، وهذا يُعدّ مؤشّراً واضحاً على المنهجيّة الرصينة للارتقاء بالتعليم العالي في العراق ".

وأكّد الغزالي إنّ: "هذا التصنيف يُعتبر من أشهر التصنيفات الأكاديميّة الذي تسعى الكثير من الجامعات للدخول فيه؛ باعتباره مقياساً لمدى جودة التعليم فيها وتطوّرها، بالإضافة الى حثّ الجامعات على تقديم ما لديها من أنشطةٍ علميّة متميّزة تعكس مستواها العلميّ ونشرها على المواقع الخاصّة بها ضمن شبكة الأنترنت، ليكون معياراً مهمّاً في الحصول على المراكز المتقدّمة في هذا التصنيف".

وأضاف: "إنّنا نسعى جاهدين لتحقيقِ الجامعة مراكزَ متقدّمة في هذا التصنيف، من خلال النشاطات المتنوّعة للكلّيات التابعة لها والبحوث العلميّة الرصينة التي تصدر عن النخبة المتميّزة من ملاكاتها التدريسيّة والكثير من البرامج العلميّة ذات الجودة والكفاءة العالية، بالإضافة الى موقعها الإلكترونيّ الذي تكون من ضمن معاييره حسب التصنيف (التأثير، الانفتاح، الحضور، والتميّز)، والتي بدورها ستُهيّئ لنا تحقيق الصدارة في هذا التصنيف العالمي".

يُذكر أنّ جامعة العميد (تقع في محافظة كربلاء المقدّسة على طريق النجف – كربلاء مقابل عمود/ 1238) هي إحدى أهمّ المؤسّسات التعليميّة التابعة للعتبة العبّاسية المقدّسة، وقد فُتحت فيها أوّل كليّةٍ للطبّ على مستوى كليّات الطبّ الأهليّ، وقد طبّقت منهاجاً تعليميّاً عالميّاً، ومن أجل تدعيمه والرقيّ به وصولاً الى الرصانة العلميّة فهي تقوم بين الفينة والأخرى باستضافة شخصيّاتٍ أكاديميّة أو اختصاصيّة لها خبرة في هذا المجال، من أجل الاستفادة من خبراتها وتوظيفها في الاتّجاه الصحيح بما يخدم مصلحة الحركة العلميّة فيها ويجعلها في مصافّ المؤسّسات الأكاديميّة العالميّة.
تعليقات القراء
1 | Ali. Muhammad | 02/08/2018 17:12 | Pakistan
یا من را العباس کر علی جماھیر النقد انبییٕت ان ابنی اصیب براسہ ضرب العمد لو کان سیفک یدہ لما دنا احد بانفجار عوامل اسا قطیع الیمین السلام علیک یاقمر بنی ھاشم۔۔۔۔
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: