شبكة الكفيل العالمية
الى

مدرسةُ فاطمة بنت أسد (عليها السلام) تنظّم دورةً قرآنيّةً نسويّة صيفيّة...

ضمن الأنشطة القرآنيّة المتعدّدة التي تبنّتها شعبةُ مدارس الكفيل النسويّة التابعة للعتبة العبّاسية المقدّسة والمتماشية مع نهجها القرآنيّ، نظّمت مدرسةُ فاطمة بنت أسد(عليها السلام) القرآنيّة النسويّة دورةً قرآنيّة متخصّصة تستهدف فئة النساء من عمر (12 سنة) فما فوق، وحسب منهاجٍ وبرنامجٍ أعدّته لجنةٌ مختصّة فيها يتلاءم مع كلّ فئةٍ عمريّة، وهي تنضوي ضمن دوراتها الصيفيّة الهادفة الى استثمار العطلة الصيفيّة قرآنيّاً وتجذير ثقافة كتاب الله وغرس حبّ القرآن الكريم وتعلّمه في نفوسهنّ، من أجل إنشاء جيلٍ نسائيّ قرآنيّ قادر على مواجهة الحياة بسلاح المعرفة القرآنيّة.

الدورةُ التي يحتضنها مركزُ الصدّيقة الطاهرة(عليها السلام) للأنشطة الثقافيّة النسويّة التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة والكائن في حيّ الملحق في محافظة كربلاء المقدّسة، تضمّنت منهاجاً متكاملاً يحتوي على دروس ومحاضرات في: (القراءة الصحيحة - أحكام التلاوة – حفظ القرآن الكريم) فضلاً عن فواصل تفسيريّة لبعض آيات القرآن الكريم، ويُشرف عليها كادرٌ متخصّص من المدرسة له خبرة في إدارة وتنظيم مثل هكذا دورات من أجل الخروج بأفضل النتائج.

هذا وقد وفّرت إدارةُ شعبة مدارس الكفيل الدينيّة النسويّة خطوطاً لنقل المشتركات وحضانةً للأطفال من عمر (سنة الى خمس سنوات) مجّاناً للمشاركات في الدورة.

يُذكر أنّ مركز الصدّيقة الطاهرة(عليها السلام) هو واحدٌ من المراكز التثقيفيّة النسويّة التابعة للعتبة العبّاسية المقدّسة، ويضمّ عدداً من المدارس الدينيّة النسويّة، ويشهد سنويّاً إقامة العديد من الدورات والأنشطة والفعّاليات فضلاً عن الدراسة المنهجيّة الدينيّة التي تقومُ بها المدارس.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: