شبكة الكفيل العالمية
الى

مُستشفى الكفيل التخصّصي يتكفّل بتركيب أطرافٍ صناعيّة ذكيّة لعددٍ من مقاتلي الحشد الشعبيّ...

تكفّلَ مُستشفى الكفيل التخصّصي التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة متمثّلاً بمركز أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) للأطراف الصناعيّة، وفي بادرةٍ إنسانيّةٍ تُضاف الى سلسلة المبادرات التي يقوم بها لفئاتٍ عديدة بتركيب أطرافٍ صناعيّة ذكيّة لعددٍ من جرحى مقاتلي الحشد الشعبيّ، من الذين نالوا هذا الوسام في ساحات العزّ والشرف، وذلك تقديراً وتكريماً لما قدّموه وبذلوه في سبيل تحرير أراضي الوطن والذود عن تربته ومقدّساته.

الأطرافُ الصناعيّة وبحسب ما بيّنه اختصاصي جراحة الكسور بالمستشفى الدكتور أسامة عبد الحسن: "كانت على نوعين: أطراف ذكيّة وأطراف هيدروليكيّة، تمتاز بالدقّة والاحتراف والعمل على مستوى جيّد من الأداء، وستُساعد الجرحى على المشي بصورةٍ مماثلة للمشي الطبيعيّ وتعوّضهم عمّا فقدوهُ وتبعث فيهم روح الأمل من جديد".

موضّحاً: "إنّ قالب الطرف الصناعيّ من هذا النوع يُصّنع وفق النظام المباشر (MMS) ويُربط للمريض خلال ساعتين ويستخدمه للمشي مباشرةً، وهذه الطريقة مختلفة عن سابقتها التي كانت تتطلّب كحدٍّ أدنى ثلاثة أيّام لتصنيع الطرف الصناعيّ، وإنّ أولئك الجرحى هم من محافظات عراقيّة مختلفة ومن مختلف تشكيلات الحشد الشعبيّ، وقد تلقّوا العلاج في مستشفى الكفيل في وقتٍ سابق وبشكلٍ مجّاني أيضاً".

يُذكر أنّ مستشفى الكفيل التخصّصي قد أخذ على عاتقه منذ انطلاق فتوى الدّفاع المقدّسة عن العراق ومقدّساته حاله حال باقي المؤسّسات التابعة للعتبة العبّاسية المقدّسة، جملةً من الأمور التي تسهم في دعم جرحى المقاتلين والعمل حسب إمكانيّاته على التقليل من معاناتهم والتخفيف عن كاهلهم، وذلك بناءً على توصيات المرجعيّة الدينيّة العُليا الحاثّة على هذا الأمر وكجزءٍ من واجبه تجاه فئة الجرحى ومنها التكفّل بالأطراف الصناعيّة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: