شبكة الكفيل العالمية
الى

استمرار النجاحات الأمنية والخدمية للعتبات المقدسة في كربلاء المقدسة خلال الزيارات المليونية

حشود الزائرين داخل صحن أبي الفضل عليه السلام
أُعلن بعد ظهر اليوم الجمعة 15 شعبان 1433 هـ الموافق 6 تموز 2012 م نائب الأمين العام للعتبة العباسية المقدسة المهندس بشير محمد جاسم نجاح الخطة الأمنية والخدمية التي أعدتها العتبة المقدسة لاستقبال زائري زيارة النصف من شعبان.
وأضاف" جاء هذا النجاح نتيجة لتظافر الجهود والتنسيق المنظم بين العتبتين المقدستين والحكومة المحلية في كربلاء المقدسة"
وعن أداء أقسام العتبة العباسية المقدسة خلال هذه الزيارة أوضح المهندس بشير" كان التنسيق ووضع الخطط اللازمة، منذ شهر مضى، حيث عقدت عدت اجتماعات مع الأخوة رؤساء الأقسام، والحمد لله كان عمل منتسبو تلك الأقسام فوق المستوى المطلوب حرصاً منهم على تقديم أفضل الخدمات للزائرين الكرام، حيث عمد إلى تمديد ساعات العمل لهم خلال الأيام الثلاث( الأربعاء والخميس والجمعة) ليكون واقع عمل كل منتسب 12ساعة بدل 7ساعات يومياً، ولتغطية النقص الذي قد يحصل في عدد المنتسبين رغم تمديد ساعات عملهم تم الاستعانة بأكثر من 1500متطوع رجال ونساء ليكونوا جهوداً سانده للأخوة خدام أبي الفضل العباس عليه السلام ".
مبيناً" من أهم الخدمات التي قدمت هذه السنة، هي تشغيل منظومة التبريد المركزي للصحن الشريف بطاقة 75% من طاقتها الكلية من أجل توفير أفضل الأجواء لإداء مراسيم الزيارة والصلاة".
مضيفاً" كان لجهود الأخوة في أقسام الخدمية وحفظ النظام ورعاية الحرم والمضيف الجهد الواضح والذي نالت أن شاء الله رضى الزائرين، كما كان العمل على تهيئة ما أنجز من مشروع التوسعة الأفقية للعتبة المقدسة أثر واضح في خدمة الزائرين ونيلهم قسط من الراحة فيه بعد رحلة السفر إلى كربلاء حيث عمد إلى تجهيزها بكافة مستلزمات الراحة".
كما أوضح" ولتسهيل عودة الزائرين إلى محافظاتهم، تم تهيئة أكثر من 300 عجل مختلفة الأنواع لنقل الزائرين من مركز المدينة إلى مناطق القطع المروري، وهذه العجلات تعمل بعده محاور مختلفة ".
كما أن تواجد السادة الخدم وتشرفهم بالخدمة داخل الصحن الشريف وهذا الأمر يعطي أنطابع روحي داخل نفوس الزائرين لذا حرصت الأمانة العامة للعتبة المقدسة على تواجدهم على مدار 24ساعة وعن طبيعة عملهم في أيام زيارة النصف من شعبان بين رئيس شعبة السادة الخدم السيد مصطفى مرتضى ضياء الدين" قامت الشعبة بعدة أعمال وواجبات قبل وأثناء وبعد أي من الزيارات المليونية ومنها الزيارة الشعبانية حيث تقوم بعده أعمال منها التنظيف اليدوي والكهربائي داخل الصحن الشريف ومساعدة شعبة النظافة في أعمال فرش ورفع السجاد ، كذلك يعمل منتسبو هذه الشعبة وعملهم يكون على مدار الساعة ومنتشرين في كل جزء من أجزاء الصحن الشريف على إرشاد الزائرين إلى الأماكن التي يقصدونها والتي يرتادها معظم الزائرين كقسم الشؤون الدينية وقسم الهداية والنذور والمضيف وغيرها ".
وبين السيد مصطفى " لضمان تواجد السادة الخدم داخل الحرم المطهر والصحن الشريف على مدى 24 ساعة وتشرفهم بالخدمة ومساعدة الزائرين قُسم عمل منتسبي هذه الشعبة إلى أربعة مجاميع عمل على مدار اليوم، وهذا الأمر يأتي لمساعدة الأقسام الباقية من خلال مراقبة الأمن والأمور المتعلقة بسلامة العتبة المقدسة من الأشخاص ذوي النفوس الضعيفة الذين يحاولون العبث بقدسية المكان الشريف ".
ومن جانبه أعلن محافظ كربلاء المهندس امال الدين الهر لوسائل الإعلام أن عدد الزائرين وصل إلى ستة ملايين زائر، بينهم 150 الف زائر عربي واجنبي .
يذكر أن زيارة النصف من شعبان ذكرى مولد الأمام المهدي عجل الله تعالى فرجة الشريف، ‏تعد ثاني أكبر زيارة مليونية تشهدها العتبات المقدسة في ‏‏كربلاء المقدسة بعد زيارة أربعينية ‏الأمام الحسين عليه السلام في 20 من شهر صفر الخير.
تعليقات القراء
1 | ابو علي | 10/07/2012 | العراق
الحمد لله انتهت الزيارة بدون حوادث ولكن النقل والنقل والنقل
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: