اذاعة الكفيل
منتدى الكفيل
البث المباشر
اتصل بنا
الى

جهودٌ قيّمة وتطوّرٌ ملحوظ لوحدة صيانة وتشغيل المصاعد والرافعات في العتبة العبّاسية المقدّسة...

بعد ما يقرب من عامٍ على تأسيسها نجحت كوادرُ وحدة المصاعد والرافعات التابعة لقسم الصيانة الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة بمهامّها الموكلة لها في صيانة وإدامة أكثر من (60) مصعداً كهربائيّاً داخل العتبة المطهّرة وخارجها في بعض المنشآت الخارجيّة التابعة لها، بالإضافة الى مجموعةٍ من الأبواب والسلالم الكهربائيّة داخل الحرم، فقد تكفّلت الوحدة المذكورة وأخذت على عاتقها إنجاز هذه الأعمال.
مسؤول شعبة الكهرباء في قسم الصيانة الهندسيّة المهندس علي عبد الحسين عباس بيّن لشبكة الكفيل العالميّة: "أنّ تأسيس هذه الوحدة جاء من أجل مواكبة العمران الحديث الحاصل في مشاريع العتبة العبّاسية المقدّسة، وكذلك للتقليل من الكلف الباهظة التي كانت سابقاً تُصرف مقابل أعمال الصيانة للمصاعد والرافعات الآليّة التابعة للعتبة العبّاسية المقدّسة، وخلال فترة قياسيّة أبدى العاملون في الوحدة وهم فنيّون ومختصّون في هذا المجال تطوّراً كبيراً وملحوظاً بعد ما كانت سابقاً أعمال الصيانة تقتصر على صيانة ميكانيكيّة مبسّطة".
وأضاف: "إنّ الأعمال التي تقوم بها وحدةُ صيانة المصاعد والرافعات الكهربائيّة هي صيانة عامّة بجميع تفرّعاتها الميكانيكيّة والكهربائيّة، إضافةً الى برمجة المصعد وبرمجة أجزائه وتحديد عدد الطوابق وسرعة المصعد، كما أنّ وحدة المصاعد قد قُسمت الى جزأين، جزءٌ معنيّ بإدامة دوريّة للمصاعد وجزء معنيّ بالصيانة الآنيّة".
وتابع: "إنّ عمل الوحدة لا يقتصر على صيانة المصاعد وحسب وإنّما صيانة الرافعات التي تشمل رافعات الديزل والرافعات الكهربائيّة، أيضاً من مسؤوليّات الوحدة أن يكون تجهيز المواد المستخدمة لصيانة المصاعد والرافعات بشكلٍ مباشرٍ من شركات عالميّة، من أجل التزويد بأفضل قطع الغيار الخاصّة للصيانة ولاختصار الوقت والجهد والمال الذي سيتولّد فيما لو أنّنا استعنّا بوسيطٍ لاستيراد تلك المواد من الشركات الرئيسيّة، إضافةً الى أعمال الصيانة التي تجري دون الحاجة الى كادرٍ خارجيّ وبجهودٍ ذاتيّة من الإخوة العاملين في الوحدة، وإنّ العديد من المشاريع المهمّة الكبيرة منها والصغيرة قد تمّ إنجازها على أكمل وجه وقد تمّت بجهود وحدة صيانة وتشغيل المصاعد والرافعات التابعة لشعبة الكهرباء في العتبة العبّاسية المقدّسة".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: