شبكة الكفيل العالمية
الى

العتبةُ العبّاسية المقدّسة تسدل الستار على فعّاليات مؤتمرها العلميّ الأوّل في السيرة النبويّة الشريفة وباحثوه يطالبون بتفعيله في المؤسسات الاكاديمية والثقافية...

اسدلت العتبة العباسية المقدسة متمثّلةً بدار الرسول الأعظم(صلّى الله عليه وآله وسلّم) التابع لقسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة فيها الستار على مؤتمرها الدوليّ الأوّل في السيرة النبويّة الشريفة الذي انعقد تحت شعار: (رَسُولٌ مِنَ اللَّهِ يَتْلُو صُحُفًا مُطَهَّرَةً) وبعنوان: (السِّيرةُ النَّبَويّةُ شِرْعَةٌ رَبَّانيَّةٌ بتوهّجاتٍ إنسانيّة)، واستمرت فعاليته ليومين وبحضور ومشاركة عربية ودولية لباحثين مثلوا ثماني دول.

حفل الختام الذي أقيم عصر اليوم الجمعة (5 ذو الحجة 1439هـ الموافق 17 اب 2018م) شهد حضور المتولي لشرعي للعتبة العباسية المقدسة سماحة السيد احمد الصافي دام عزه وامينها العام المهندس محمد الاشيقر دام تأييده استهل بتلاوة آيٍ من الذكر الحكيم بعدها اعتلى المنصة الدكتور نور الدين أبو لحية من الجزائر ليلقي ما أوصى به المؤتمرون حيث بين قائلا "إذ نصل معكم إلى نهاية المؤتمر الدولي لدار الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله وسلم) فإنه لا يسعنا إلا أن نتقدم لكل المشاركين الباحثين والضيوف بالشكر والعرفان لما بذلوه من جهود علمية ومواظبة واضحة على حضور جلسات المؤتمر وإثرائه بالمناقشات العلمية النافعة ونخص بالشكر منهم ضيوفنا الذين ضربوا اباط الابل من خارج العراق ليحلوا منازل أهل البيت (عليهم السلام) محفوظين ببركة هذه الأيام ونحن نقبل على موسم ائتلاف الأمة العربية والإسلامية لأداء مناسك الحج وبهذا فإننا ننتهز الفرصة لنتضرع إلى الله سبحانه وتعالى بكفي أبي الفضل العباس (عليه السلام) أن يوفقنا جميعا لمزيد من العطاء في مثل هذه المؤتمرات خدمة للعلم ولقيم السيرة النبوية الشريفة".

وأضاف "قد خلص المؤتمر الى مجموعة من التوصيات نجملها بالآتي :۔

1) مفاتحة دائرة المناهج العلمية في وزارتي التربية والتعليم العالي والبحث العلمي لإيلاء السيرة النبوية المباركة أهمية تنسجم وحاجة المجتمع الإسلامي والإنساني في ظل المرحلة الراهنة.

2) تفعيل السيرة النبوية الشريفة في المؤسسات الاكاديمية والثقافية بوصفها علما قابلا للبحث فيه وصولا لما يلبي حاجة العصر.

3) طباعة الرسائل الجامعية والمؤلفات ذات الأهمية الخاصة بالسيرة النبوية الشريفة وشخصية النبي محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) .

4) العمل على اصدار مجلة علمية ثقافية تعنى بشخصية النبي الأكرم (صلی الله عليه وآله وسلم) والسيرة النبوية الشريفة .

5) توجيه أنظار الباحثين إلى اعتماد القرآن الكريم والصحيح من الاخبار دليلا لكتابة السيرة النبوية الشريفة.

ولذا سيكون مؤتمرنا المقبل موسومة بـ ((السيرة النبوية الشريفة في ضوء القرآن الكريم وما صح من المرويات)) تمهيدا لإعادة كتابة السيرة على وفق الأسس القرآنية المباركة فضلا عما صح من الاخبار والمرويات الخاصة بأهل البيت (عليهم السلام)

6) وتكريسا للجهود المبذولة في هذا الصدد ستكون دورة مؤتمر دار الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله وسلم) في غضون سنتين ان شاء الله.

بعد ذلك تم تكريم الفائزين بمسابقة افضل عشر رسائل جامعية في السيرة النبوية الشريفة وليكن مسك الختام تكريم الباحثين والمساهمين في إقامة فعاليات هذا المؤتمر .
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: