شبكة الكفيل العالمية
الى

من بين (110) دولة: مكتبةُ ودار مخطوطات العتبة العبّاسية المقدّسة حاضرةٌ في أضخم مؤتمرٍ عالميّ للمكتبات والمعلومات...

شاركت مكتبةُ ودار مخطوطات العتبة العبّاسية المقدّسة في فعاليات المؤتمر العالميّ الرابع والثمانين للمكتبات والمعلومات، الذي ينظّمه الاتّحاد الدوليّ لجمعيّات ومؤسّسات المكتبات (إفلا) في العاصمة الماليزيّة، تحت شعار: (تحويلُ مسار المكتبات؛ الطريقُ إلى تحويل المجتمعات)، والذي يأتي من أجل تسليط الضوء على الدور المؤثّر الذي تؤدّيه المكتبات في تغيير المجتمعات والأمم وتنميتها وبمشاركة أكثر من (110) دولة من مختلف دول العالم مثّلها أكثر من(3500) شخصيّة.
مشاركةُ مكتبة ودار مخطوطات العتبة العبّاسية المقدّسة تُعتبر هي المشاركة الأولى لها في هذا المحفل العالميّ العلميّ ، وتأتي هذه المشاركة لبيان ما وصلت إليه من تطوّرٍ في مجال عملها ومواكبتها للتطوّر العلمي وتطبيقها للشرائط العلميّة التي تشهدها المكتبات العالميّة، وعلى هذا الأساس تمّ قبولُ مشاركتها وحضورها وستكون فرصةً لبيان ما وصلت اليه ونقله الى قريناتها في العالم، وإعطاء ونقل صورة بأنّ العراق بلدُ علمٍ ومعرفة رغم كلّ الظروف والأحداث التي تمرّ به.
بالإضافة الى الحضور والاطّلاع على تجارب الآخرين في هذا المجال، فقد تمّ اختيار مكتبةُ ودار مخطوطات العتبة العبّاسية المقدّسة من بين (64) يمثلون (32) دولة للتحدّث من خلال منصّة المؤتمر بموضوع: (دور المكتبات العراقيّة ما بعد داعش)، وتعدّ هذه الفرصة ثمينةً جدّاً وإنجازاً كبيراً بالنسبة للمكتبة وللعراق.
يُذكر أنّ مؤتمر الإفلا الذي يُغطّي عدّة محاور، يشهد حضورًا بارزًا من المتخصّصين في مجال المكتبات والمعلومات من جميع أنحاء العالم في كلّ عام، ويقوم بتنظيم المؤتمر هذا العام كلٌّ من الاتّحاد الدوليّ لجمعيّات ومؤسّسات المكتبات (إفلا)، وجمعيّة المكتبيّين والمكتبة الوطنيّة في ماليزيا، وبدعمٍ من وزارة السياحة والثقافة الماليزيّة، ومكتب ماليزيا للمعارض والمؤتمرات وتُعدّ مشاركة مكتبة ودار مخطوطات العتبة العباسيّة المقدّسة هي الأولى من نوعها على مستوى العتبات المقدسة والأولى بالنسبة للتحدث في هذا المؤتمر على مستوى العراق .
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: