شبكة الكفيل العالمية
الى

من أمامِ مرقدِه الطاهر، خدّامُ أبي الفضل العبّاس (عليه السلام) يجدّدون البيعة لأبيه أمير المؤمنين (سلام الله عليه) بمناسبة عيد الغدير...

من رحابِ الإباء والوفاء لصحن شبل صاحب بيعة الغدير أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، وبأريج الفرحة في ذكرى عيد الغدير الأغرّ، وفي تعبيرٍ عن فرحهم واعتزازهم بهذه المناسبة عيد الله الأكبر الذي يُعدّ من الأعياد والمناسبات العظيمة لدى المسلمين واحتفاءً به، قام خَدَمةُ أبي الفضل(عليه السلام) بتجديد بيعة الولاية لوصيّ النبيّ الأكرم(صلّى الله عليه وآله).

حيث اعتاد خَدَمةُ أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) في كلّ يوم اثنين وخميس أن يقوموا بأداء الممارسة الولائيّة، لكنَّ هناك أيّاماً لها خصوصيّة، ومنها عيدُ الله الأكبر الذي صادفت ذكراه اليوم (18ذي الحجّة 1439ه)، وبعد أن أدّوا مراسيم زيارته وهم مصطفّون أمام ضريحه الطاهر ويحملون الزهور وأكاليلها، تعبيراً عن فرحهم بإحيائهم هذه المناسبة، وترديدهم أنشودة لحن الإباء، وكانت لهم وقفةٌ مع الموشَّحات والأهازيج التي عبّرت أبياتها وقوافيها عن مدى قيمة وعظمة هذه المناسبة من جهة، ومن جهةٍ أخرى قدّمت التهاني لأبي الفضل العبّاس(عليه السلام) بهذه الذكرى العطرة.

هذا وقد شاطَرَهم هذه الفرحةَ وأداءَ التحيّة والسلام لأبي الفضل العبّاس(عليه السلام) وتجديدَ البيعة لأبيه (سلام الله عليه) جمعٌ كبيرٌ من الزائرين القاصدين لحرمه الطاهر لتهنئته بهذه المناسبة الكريمة.

يُذكر أنّ عيد الغدير الأغرّ هو عيد الله الأكبر وعيد آل محمد(عليهم السلام) وهو أعظم الأعياد، وما بعث اللهُ تعالى نبيّاً إِلاّ وهو يعيّد هذا اليوم ويحفظ‍ حرمته، واسم هذا اليوم في السماء (يوم العهد المعهود)، واسمه في الأَرْض (يوم الميثاق المأخوذ والجمع المشهود).
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: