شبكة الكفيل العالمية
الى

شبكةُ الكفيل العالميّة تكشف تفاصيل الجهد الفنّي لفريق الخبراء للمساعدة في حلّ أزمة مياه الشرب في البصرة بتوجيه المرجعيّة الدينيّة العُليا...

أعلن المهندس الاستشاريّ ضياء مجيد أحدُ أعضاء وفد الخبراء الذين اصطحبهم وكيلُ المرجعيّة سماحة السيد أحمد الصافي (دام عزّه) لمتابعة موضوع مياه البصرة: "إنّنا وعلى بركة الله تعالى قد باشرنا بالخطوات الأولى من أجل إعادة تغذية البصرة بالمياه، والتي شملت التعاقد مع إحدى الشركات من أجل نصب مضخّات مياه ضمن محطّة مياه البدعة (R0) التي تُعتبر الشريان الرئيس والمغذّي لمحطّات المياه لمحافظة البصرة بالمياه الخام والعذبة".
وأضاف مجيد: "إنّه حال وصول الوفد الى المحافظة تمّ عقد سلسلة من الاجتماعات مع الجهات ذات العلاقة، من ثمّ قمنا بالتوجّه لمحطّة المياه من أجل وضع الحلول اللازمة والناجعة لها، وبعد إجراء كشفٍ موضعيّ للمحطّة والمضخّات التي تحتويها وبإشرافٍ ميدانيّ من قبل وكيل المرجعيّة الدينيّة العُليا سماحة السيد أحمد الصافي (دام عزّه) وجدنا أنّها تعاني من الإهمال وتعمل بأقلّ من طاقتها الإنتاجيّة المقرّرة لها، فبعض المحطّات كانت متوقّفة لأسباب بسيطة جدّاً، مثلاً عدم استبدال المرشّحات".
موضحا " الحلّ كان بشقّين الأوّل: هو زيادة الإطلاقات المائيّة من القناة المغذّية لها من قناة البدعة من (7متر مكعب) الى (9)، وفي قادم الأيّام يصل الى (10 متر مكعب).
الثاني :هو التعاقد بصورةٍ مباشرة مع إحدى الشركات العاملة في العراق من أجل تجهيز ونصب المضخّات المائيّة التي بلغ عددها (١٨) مضخّة، ووصل قسمٌ منها وستصلُ باقي المضخّات تباعاً، وخلال فترة قصيرة ستعمل هذه المحطّة بكامل طاقتها، كذلك قمنا بإجراء أعمال الصيانة للمضخّات الموجودة فيها من إزالة الطمي ونبات الشنملان وتبديل قطع الغيار المستهلكة جرّاء تقادمها والتكلّس الملحي".
مبيّناً: "المحطّات الفرعيّة التي تتغذى من محطّة البدعة تمّ العمل على صيانتها أيضاً عبر تنظيفها وتبديل مضخّاتها وتزويدها بالمرشّحات التي تحتاج اليها والمواد الأوّلية لإتمام عملها، وكلّ محطّةٍ فيها قناة للتحلية والتوزيع الى المناطق السكنيّة القريبة منها".
الجدير بالذكر أنّه بعد تفاقم الوضع في محافظة البصرة نتيجةً لقلّة وتلوّث مياه الشرب أوفدت المرجعيّةُ الدينيّة العُليا في النجف الأشرف وفداً ترأّسه وكيلُها سماحة السيد أحمد الصافي (دام عزّه) ضمّ مجموعةً من الخبراء والمختصّين من أجل الوقوع على المشكلة ووضع خطط حلول آنيّة ومتوسّطة وبعيدة المدى لتجاوزها.
تعليقات القراء
3 | أمثل هادي | 09/09/2018 06:06 | العراق
اللهم صل وسلم وبارك على محمد وآل مُحَمَّد الطيبين الطاهرين.. ربي يحفظ المرجعية علي السيستاني دام ظله الوارف. ويبارك بأيادي العاملين من سماحة السيد الى المهندس والى اصغر عامل فيهم. اللهم اسدد خطاهم واجعل طريقهم من الناجحين. والعار للدوله الحاكمة واعوانهم من المخربين ويانار كوني بردآوسلامآعلى بلادي وعلى اخوتي في البصره..
2 | باسم علي | 08/09/2018 17:19 | العراق
شكرا جزيلا لجهودكم الخيره سدد الله خطاكم الى ما يحب ويرضى
1 | علي محمد | 08/09/2018 17:05 | العراق
دمتم عز وذخر لنا الله يبارك بيكم وبجهودكم القيمه
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: