اذاعة الكفيل
منتدى الكفيل
البث المباشر
اتصل بنا
الى

العتبةُ العبّاسية المقدّسة تشتركُ في فعاليّات المؤتمر السنويّ التاسع للمُبلِّغين والمُبلِّغات...

مع قُرب حلول شهر محرَّم الحرام وعاشوراء الحُسين(عليه السلام) شارك قسمُ الشؤون الدينيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة في فعاليّات المؤتمر السنويّ التاسع للمُبلِّغين والمُبلِّغات الذي نظّمته شُعبةُ التبليغ والتعليم الدينيّ في العتبة الحسينيّة المقدّسة على قاعة خاتم الأنبياء(صلّى الله عليه وآله) فيها وتحت شعار: (من نهج الإمام الحسين(عليه السلام) نستلهم العزيمة للإصلاح والبناء)، وبحضور المتولّي الشرعيّ للعتبة الحسينيّة المقدّسة سماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائي (دام عزّه) وجمعٍ كبير من المبلّغين والمبلّغات من مختلف المحافظات العراقيّة، فضلاً عن ممثّلين من العتبات المقدّسة والمزارات الشريفة.
المؤتمرُ بحسب ما بيّنه الشيخ فاهم الإبراهيمي مسؤولُ شعبة التبليغ الدينيّ في العتبة الحسينيّة المقدّسة: "جاء للاستماع الى توجيهات المرجعيّة الدينيّة العُليا بخصوص استقبال شهر محرّم الحرام، وأيضاً لوضع الحلول المناسبة لبعض المشاكل الخطابيّة التي نشهدها في الساحة، فهنالك تحدّيات كبيرة أمام المبلّغين بسبب الاعتقادات الخاطئة وانتشار حالات لا تمتّ للإسلام وأهل البيت(عليهم السلام) بصلة، وضرورة عمل المبلّغين لحلّ هذه المشاكل عن طريق التنبيه والتغيير لمواجهة التحدّيات، وتمّ تشكيل لجنةٍ لدراسة ومتابعة مقرّرات المؤتمر وطباعتها ونشرها والاستفادة منها لأجل إيصال رسالة الإمام الحسين(عليه السلام) بصورةٍ صحيحة ومفهومة".
مبيّناً: "إنّ المؤتمر هذه السنة مغايرٌ للسنوات الماضية ولا يقتصر على الكلمات، وإنّما تمّت إقامة ورشة عمل لاستضافة كبار الخطباء في العراق للحوار مع الإخوة المبلّغين لما سيُطرح في هذا الشهر، وأيضاً وضع خطّة كاملة لزيارة الأربعين لاحتواء الحشود المليونيّة التي ستفد الى كربلاء المقدّسة بالتعاون مع العتبات المقدّسة".
ممثّلُ العتبة العبّاسية المقدّسة في هذا المؤتمر ورئيسُ قسم الشؤون الدينيّة فيها الشيخ صلاح الكربلائي بيّن قائلاً: "يعتبر الجانب التبليغي من أهمّ الأمور التي يجب الانتباه اليها وأن نوليها اهتماماً بالغاً خلال شهري محرّم وصفر، وذلك من خلال إرشاد الناس وتثقيفهم بتعاليم الدين ومعارف أهل البيت(صلوات الله عليهم)، وكذلك تفنيد الشبهات ودحضها وبيان بطلانها، ومن أجل وضع أسسٍ وخطواتٍ عمليّة للعمل التبليغي فقد تمّ عقد هذا المؤتمر الذي يهدف الى دعوة الخطباء والمبلِّغين في بيان الأهداف التي خرج من أجلها الإمام الحُسين(عليه السلام) وصَدّ الهجمات والمحاولات الرامية الى تشويه الصورة الناصعة لثورة الإمام الحسين(عليه السلام) والمبادئ التي خرج من أجلها".
وأضاف: "المؤتمر شهد إلقاء كلمةٍ للمرجعيّة الدينيّة العُليا ألقاها سماحة الشيخ طارق البغدادي وتطرّق خلالها إلى أهمّ التوصيات الصادرة من المرجعيّة للمبلّغين، وكذلك كلمة الحوزة العلميّة في النجف الأشرف التي ألقاها الأستاذ في الحوزة سماحة السيد أحمد الأشكوري وذكر فيها جملةً من الإشكالات التي تُطرح على القضيّة الحسينيّة بشكلٍ عام وعن قضيّة التبليغ والمنبر بشكلٍ خاصّ، وتناول فيها أهميّة التبليغ وإرشاد الناس وتثقيفهم بتعاليم الدين ومعارف أهل البيت(صلوات الله عليهم)، وكذلك تفنيد الشبهات ودحضها وبيان بطلانها".
يُذكر أنّ المرجعيّة الدينيّة العُليا قد أصدرت جملةً من التوصيات للمبلّغين والمبلّغات وخطباء المنبر الحسينيّ خلال شهرَي محرّم الحرام وصفر الخير، للاطّلاع عليها اضغط هنا.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: