اذاعة الكفيل
منتدى الكفيل
البث المباشر
اتصل بنا
الى

فريقُ خُبراء وفدِ المرجعيّة يُنجز المزيد ويُسيّر طائراتٍ تُراقب المُنجَز.. والصافي يصفُ المتجاوزين على شبكة الماء ب(دودة العلق)...

صرّح مصدرٌ مطّلعٌ في مكتب وكيل المرجعيّة الدينيّة العُليا السيد أحمد الصافي لمراسل شبكة الكفيل العالمية في البصرة أنّ: "وفد المرجعيّة الدينيّة العُليا المكلّف من قبل سماحة آية الله العظمى السيد علي الحسيني السيستاني(دام ظلّه) بحلّ أزمة مياه الشرب في البصرة، يواصل الليل بالنهار من خلال عقد الاجتماعات والأعمال الميدانيّة الفنيّة واللوجستيّة، لفريق الخبراء المرافق للسيد الصافي، وقد قطع الفريق خطواتٍ عمليّة كثيرة في اتّجاه الحلّ، أثمرت خلال الأيّام القليلة الماضية عن وصول الماء الحلو الى عددٍ من أحياء مدينة البصرة".
وأضاف المصدر أنّ: "السيد الصافي وجّه بضرورة رفع التجاوزات على شبكة الأنابيب الناقلة للماء الحلو الذي تضخّه محطّة العباس(عليه السلام) الى مشروع البدعة، لكونها تجاوزات مخالفة للقانون العراقي والشرعي".
وبيّن مديرُ مكتب السيد الصافي أن الأخير وصف المتجاوزين بأنّهم: "كدودة العلق التي تعيش على دماء غيرها، إذ يأخذون حقّ غيرهم من الماء الذي هو عصب حياة الناس ومصدر بقائهم، ويبيعونه عليهم بأثمانٍ باهضة، وهو حقّهم المسلوب منهم!!".
وأكّد المصدر: "أنّ فريق الخبراء وبأمر السيد الصافي قد اشترى (٢٠) مضخّةً لمشروع ماء البدعة واستقبل مضخّتين إضافيّتين هديّةً من مديريّة ماء كربلاء المقدّسة بعد أن تعاونت مع الفريق بهذا الصدد".
وأكّد المصدر: "إنّ فريق الخبراء المذكور، أرسل طائرات استطلاع جوّية على منطقة أعالي القرنة، لاستكشاف مدى ارتفاع مناسيب إطلاق المياه الحلوة التي كانت منخفضة من بعض السدود على نهر دجلة".
وبيّن المكتب: "إنّ مناسيب المياه الحلوة القادمة من دجلة الى منطقة القرنة قد ارتفعت في الأيام الأخيرة بعد المقرّرات التي خرجت من اجتماع الفريق بوفد وزارة الموارد المائيّة، والتي تمخّض عنها زيادة الإطلاقات المائيّة من بعض السدود والنواظم على نهر دجلة، الأمر الذي أدّى الى انخفاض نسبة ملوحة أعالي منطقة القرنة الى النصف تقريباً".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: