شبكة الكفيل العالمية
الى

خدّام أبي الفضل العبّاس (عليه السلام) يستذكرون سيّدهم في يومه ويستحضرون قيم الوفاء ويعاهدونه بالسير على نهجه وخدمة زائريه...

كبقيّة مواكب العزاء الكربلائيّة من أطراف وهيئات ومواكب حسينيّة أحيى خدّامُ أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) يومه العاشورائيّ السابع الذي اقترن باسمه، وذلك من خلال خروجهم بموكبٍ عزائيّ موحّد اشترك فيه جمعٌ كبير منهم تقدّمهم الأمينُ العامّ للعتبة العبّاسية المقدّسة المهندس محمّد الأشيقر (دام تأييده).

بداية هذه الفعاليّة العزائيّة التي دأب على إقامتها منتسبو العتبة المقدّسة لاستذكار وفيات الأئمّة(سلام الله عليهم) من الصحن المطهّر لأبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، حيث اصطفّوا على شكل مجاميع مقدّمين له العزاء من أمام ضريحه المطهّر بذكرى عاشوراء وشهادة أخيه الإمام الحسين(عليه السلام)، وذلك من خلال ردّات وأهازيج حسينيّة جسّدت حجم هذه المأساة والألم، معاهديه في الوقت نفسه بالسير على نهجه والتفاني في خدمة مرقده الطاهر وزائريه.

وبعد هذه الوقفة العزائيّة التي كانت بمثابة استذكارٍ لقيم الوفاء والإخاء والشجاعة التي سطّرها أبو الفضل العبّاس(عليه السلام) في ملحمة الطفّ الخالدة، توجّهوا الى مرقد صاحب المصاب أبي عبد الله الحسين(سلام الله عليه)، ليُعقد هناك مجلسٌ عزائيّ بمعيّة منتسبي وخَدَمَة العتبة الحسينيّة المقدّسة، وشمل قراءة مرثيّة تخصّ المناسبة ومجلس للّطم.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: