شبكة الكفيل العالمية
الى

بحضورٍ علمائيّ ورسميّ وشعبيّ: كربلاء المقدّسة تشيّع فقيد الحوزة العلميّة العلّامة السيد محمد علي الحلو (طاب ثراه)...

عن الإمام الصادق(عليه السلام): (إذا مات العالم ثُلمت في الإسلام ثلمةٌ لا يسدّها شيء إلى يوم القيامة)، ببالغ الحزن والأسى استقبل صحنُ المولى أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) مساء أمس الثلاثاء (8محرم 1440هـ) الموافق لـ(18أيلول 2018م) جثمان ومشيّعي أستاذ الحوزة العلميّة في النجف الأشرف العلّامة المحقّق السيد محمد علي الحلو(طاب ثراه) الذي وافاه الأجل بعد صراعٍ مع المرض.
وجرى للفقيد تشييعٌ كبيرٌ ومهيبٌ حضره ممثّلو المرجعيّات الدينيّة والجهات الأمنيّة فضلاً عن جمعٍ كبير من أهالي مدينة كربلاء وزائريها، ابتدأ التشييع من صحن جدّه أبي عبدالله الحسين(عليه السلام)، حيثُ أُجريت له مراسيم الزيارة وصلاة الجنازة في الصحن الحسينيّ الشريف، بعدها حُمِلَ جثمانُه الى مرقد أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) يحفّ به المشيّعون، حيث جرت قراءة زيارةُ أبي الفضل(سلام الله عليه) إضافةً لزيارة الإمام الرضا(عليه السلام) وزيارة صاحب الزمان(عجّل الله فرجه الشريف) نيابةً عن الفقيد المرحوم وبحضور المتولّي الشرعيّ للعتبة العبّاسية المقدّسة سماحة السيد أحمد الصافي(دام عزّه)، واتّجهت بعد ذلك الجموعُ المشيِّعة لتحملَه الى مثواه الأخير في مدينة النجف الأشرف.
هذا وقد نعت الأمانةُ العامّة للعتبة العبّاسية المقدّسة العلّامة الحلو (رحمه الله)، للاطلاع على نصّ النعي اضغط هنا.
يُذكر أنّ العلّامة السيد محمد علي الحلو(رحمه الله) ولد في مدينة النجف الأشرف في (29جمادي الأولى 1376هجريّة) الموافق لعام (1958) ميلاديّة، بعد إكمال دراسته في النجف الأشرف اضطرّ الى المغادرة الى إيران بسبب مشاركته في الانتفاضة الشعبانيّة، ثم عاد الى العراق في عام (2004) وأسّس مكتبةً عامّة باسم (مكتبة الإمام الصادق -عليه السلام-).
وللسيد الحلو أكثر من أربعين مؤلّفاً منها مختصّ في قضيّة الإمام المهدي(عجّل الله فرجه الشريف) ومنها عن أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، ويُشرف على العديد من اللّجان والأنشطة العلميّة داخل وخارج العراق، وشارك في الكثير من المؤتمرات داخل وخارج العراق أيضاً، وله برامج في العديد من القنوات الفضائيّة ومنها مجموعة قنوات كربلاء، كما أنّه يُشرف على العديد من المؤسّسات الدينيّة والمجلّات العلميّة في مختلف دول العالم.
اختير السيد الحلو عام (2015) رئيساً للهيأة العُليا لموسوعة زيارة الأربعين، وهو عضو في اللّجان العلميّة للعتبتين المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية ومسجد الكوفة المعظّم ومسجد السهلة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: