شبكة الكفيل العالمية
الى

استمراراً لإحياء مراسيم عاشوراء: انطلاقُ موكب عزاء طلبة العلوم الدينيّة في كربلاء...

على وقع أبيات القصيدة الخالدة للشريف الرضيّ(قدّس سرّه) التي يقول في مقدّمتها (كربلا لازلت كرباً وبلا ** ما لقي عندك آلُ المصطفى)، انطلق مساء اليوم التاسع من محرّم موكبُ عزاء طلبة العلوم الدينيّة في كربلاء المقدّسة، معزّياً صاحب العصر والزمان(عجّل الله فرجه) بمصاب جدّه أبي عبد الله الحسين(عليه السلام)، وبمشاركة جمعٍ كبير من العلماء وطلّاب العلوم الدينيّة في حوزات كربلاء المقدّسة.

وقد كان انطلاقُ مسيرة الموكب من أمام المخيّم الحسينيّ يتقدّمهم حملةُ الأعلام واللافتات الحسينيّة متّجهين صوب مرقد أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) مروراً بمنطقة ما بين الحرمين الشريفين، حيث لاقت الهتافاتُ والشعارات التي كان يردّدها المعزّون المشاركون في المسيرة التفاعل والتأثّر العميق من جانب الزائرين، وكان الختام في صحن أبي عبد الله الحسين(عليه السلام) بمجلسٍ عزائيّ أُنشدت فيه مرثيّات حسينيّة بأبياتٍ من الحزن والأسى، وضجّ المجلسُ خلالها بالبكاء والنحيب وذُرفت دموع المؤمنين والزائرين وهم يسمعون هذه المأساة الأليمة التي حلّت بأهل بيت الرسالة ومعدن النبوّة (عليهم آلاف التحيّة السلام).

يُذكر أنّ موكب طلبة العلوم الدينيّة هو ضمن سلسلة المواكب العاشورائيّة المواظبة على الخروج في ليلة العاشر من محرّم الحرام كلّ عام.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: