شبكة الكفيل العالمية
الى

أكثرُ من (250) وسيلة إعلاميّة اشتركت في تغطية مراسيم عاشوراء.. وجهودٌ استثنائيّة لملاكات العتبة العبّاسية المقدّسة الإعلاميّة...

أعلن نائبُ رئيس قسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة السيد عقيل الياسري بأنّ: "عدد القنوات الإعلاميّة التي اشتركت في تغطية مراسيم زيارة عاشوراء لهذا العام وصل الى أكثر من (250) وسيلة إعلاميّة، وتنوّعت بين القنوات الفضائيّة والأرضيّة والإذاعيّة والصحف والمجلّات فضلاً عن المواقع الإلكترونيّة من داخل وخارج العراق، وابتدأ أغلبها بالتغطية الإعلاميّة منذ اليوم الأوّل من محرّم الحرام واستطاعت المساهمة في إيصال ونقل صورة وصوت العزاء الحسينيّ الى شتّى البقاع في العالم".
مبيّناً: "إنّ القسم عمل على تسهيل مهمّة عمل جميع هذه الوسائل وقدّم تسهيلاتٍ عديدة من أجل إتمام عملها بكلّ سهولةٍ ويُسْر، وذلك تبعاً لآليّة عملٍ اتّبعها القسم تقتضي بتسليم الجهة الإعلاميّة أو من يمثّلها باجاً تعريفيّاً أُصدر لهذا الغرض، يستطيع من خلاله الإعلاميّ التنقّل في العتبتين المقدّستين وما بينهما، وقد سجّلت الوسائلُ الإعلاميّة ازدياداً في عدد حضورها عن العام الماضي، وهذا إن دلّ على شيء فإنّه يدلّ على أنّ العمل الإعلاميّ الخاصّ بتغطية النشاطات الحسينيّة العزائيّة في تزايدٍ من ناحية الكمّ والنوع".
وتابع الياسري: "وفي وسط هذا الحراك الإعلاميّ الواسع فقد سجّلت الملاكات الإعلاميّة التابعة للعتبة العبّاسية المقدّسة حضوراً مميّزاً بجميع منافذها الإعلاميّة المقروءة والمسموعة والمرئيّة، وكانت لمركز الكفيل للإنتاج والتصوير الفنّي بصمةٌ واضحة من خلال توفيره تردّد بثٍّ فضائيٍّ مجّانيٍّ خاصٍّ بنقل وقائع ومراسيم زيارة عاشوراء تبعاً لمواصفاتٍ فنّية ممتازة تتيح لأيّ قناةٍ فضائيّة استلام التردّد، وابتداءً من اللّيلة الأولى لشهر محرّم (مراسيم تبديل الراية) ويستمرّ لغاية الثالث عشر من شهر محرّم الحرام (مراسيم يوم الدفن)، هذا بالإضافة الى إذاعة الكفيل من خلال برامجها الإذاعيّة، أمّا فيما يخصّ الإعلام الإلكترونيّ فكانت شبكةُ الكفيل العالميّة هي المصدر لأغلب المواقع الإلكترونيّة من خلال تقاريرها الخبريّة والصوريّة".
يُذكر أنّ التغطية الإعلاميّة شملت: 1- فعاليات عزائيّة من مواكب عزائيّة وخدميّة. 2- الخدمات التي تقدّمها العتبتان المقدّستان الحسينيّة والعبّاسية. 3- الخدمات المقدَّمة من قبل أصحاب المواكب للزائرين. 4- لقطات عامّة من مدينة العزاء كربلاء المقدّسة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: