اذاعة الكفيل
منتدى الكفيل
البث المباشر
اتصل بنا
الى

وفدُ العتبتَيْن المقدّستَيْن مخاطباً الجالية المسلمة في ولاية مريلاند: عليكم أن تصحّحوا المسارَ الفكريّ وتبيّنوا حقيقةَ الدين الإسلاميّ للجاليات الأخرى

خلال لقائه بجمعٍ كبيرٍ من الجالية المسلمة في مريلاند الأمريكيّة، أكّد وفدُ العتبتين المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية لهم "عليكم أنتم أن تصحّحوا المسارَ الفكريّ وتبيّنوا حقيقة الدين الإسلاميّ للجاليات الأخرى، وهذه وظيفةٌ ليست سهلة بل هي من أصعب الوظائف، وهي وظيفةُ الأنبياء والرُّسُل".
جاء ذلك على لسان الدكتور طلال الكمالي من العتبة الحسينيّة المقدّسة ورئيس وفدها الزائر، وأضاف: "نحن أتينا كوفدٍ من العتبتين المقدّستين للمشاركة في المؤتمر البحثيّ الذي يُقام برعايتهما في مبنى الأمم المتّحدة وبالتعاون مع مؤسسة الإمام الخوئي(قدّس سرّه)، وبهذا اللّحام أراد الإخوة الراعون لإدارة حركتنا أن تكون لنا زيارةٌ لبعض المراكز الإسلاميّة الموجودة في أمريكا، وكان من دواعي سرورنا أن تكون لنا لقاءات مع الجالية المسلمة بصورةٍ عامّة والجالية الشيعيّة بصورةٍ خاصّة".
مبيّناً: "نحن نسعى وبتوجيهٍ من إدارة العتبتَيْن المقدّستَيْن أن يكون لنا لقاءٌ مع هذه الجاليات الموجودة في الدول الغربيّة وخاصّةً أمريكا، لغرض تأصيل وتجذير عمليّة العلاقة بين العتبات المقدّسة والجاليات الإسلاميّة الموجودة في الدول الأوربيّة والغربيّة، ومن ثمّ عمليّة المشاركة في همومكم ثانياً، فضلاً عن تقسيم المهام والمسؤوليّة ثالثاً".
وتابع: "وقوفاً على النقطة الأولى وهي تأصيل وتجذير العلاقة بين الطرفين، لأنّ هناك علاقةً صميميّة عقديّة تربطنا كقاسمٍ مشترك هو قاسم الإنسانيّة والإسلام والتشيّع والكثير من القواسم، أمّا المحور الثاني الذي نريد أن نقف عليه وهو عمليّة مشاركة الهموم، نعم.. نحن كإدارة في العتبتين المقدّستين نعلم أنّ هناك أزمات حقيقيّة بالنسبة للإخوة المغتربين وهناك هموماً ومعاناة وأزمات اقتصاديّة واجتماعيّة ونفسيّة وقد تكون سياسيّة، فأحببنا أن نشارككم هذه الهموم لأنّكم تستحقّون، ونحن جميعاً -أنتم ونحن- نعيش في قضيّةٍ واحدة وهمٍّ واحد ومسؤوليّة واحدة، أمّا المحور الثالث الذي أحببت أن أقف عنده وهو تقاسم المهامّ والمسؤوليّة، لا شكّ أنّنا مسؤولون أمام الله عزّ وجلّ ومكلّفون أمامه بالامتثال لحدود الله، بأن نحرّم حرام الله ونحلّل حلاله ونقف عند حدوده عزّ وجلّ، وضمن هذه الأحكام الموجودة هناك أحكام تترتّب علينا كمسؤولين أمام الله، هذه المسؤوليّة التي أتحدّث عنها هي التكليف الشرعيّ بلا شكّ، وهذا التكليف الشرعيّ كوظيفة نحن نتحدّث عن أن نقسمها بين الذين هم متغربون أساساً، وأنا من وجهة نظري أنتم في الخطّ الأمامي من المعركة وفي الخطّ الأمامي من المسؤوليّة".
وأكّد الكمالي: "أنتم في الخطّ الأمامي للمسؤوليّة من عدّة جوانب، الجانب الأوّل لأنّكم في مناخٍ غير المناخ الإسلاميّ الذي عشتموه في بلدانكم، فأنتم تسيرون خلف المسار إن صحّ التعبير، الحفاظ على الهويّة الإسلاميّة هذا من أهمّ مكوّنات الإنسان كخليفة لله في الأرض، أن يتمسّك الإنسانُ بهويّته ومبادئه وعقائده وخاصّةً حينما يكون المناخ مناخاً غير إسلاميّ، لذلك قلت: أنتم في الخطّ الأمامي من المسؤولية، أما الجانب الثاني الذي أحببت أن أؤكّد عليه من حيث أولويّتكم في تحمّل المسؤوليّة، نحن نُقاتل في جبهاتٍ معيّنة كقتالنا لتنظيم داعش الإرهابيّ، ونقاتل الانحراف الفكريّ والفساد العقديّ، بينما عليكم أنتم أن تصحّحوا المسارَ الفكريّ وتبيّنوا حقيقةَ الدين الإسلاميّ للجاليات الأخرى، وهذه وظيفةٌ ليست سهلةً بل هي من أصعب الوظائف، وهي وظيفةُ الأنبياء والرُّسُل".
واختتم بالقول: "على هذا الأساس قلت لكم أنتم في الخطّ الأوّل من المسؤوليّة، لذلك نحن نجلّ ونعظّم شأنكم، أنتم هنا ولكم مكانةٌ كبيرة في عقولنا وقلوبنا وأنفسنا، لأنّكم أهلٌ لتحمّل المسؤوليّات إن شاء الله، وما هذا الحضور الجميل والرائع إلّا مؤشّرٌ واضح على عمليّة تمسّككم، لأنّي أرى هناك صبيةً وأطفالاً وشباباً، وهذا يدلّ على وجود وعيٍ أُسريّ على عمليّة استقطاب هذه العائلة أو تلك، لعدم انزياحها أو ميولها للمناخ غير الإسلاميّ".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: