شبكة الكفيل العالمية
الى

على هامش مشاركتها في معرض القران الدولي العشرين المقام في العاصمة الإيرانية طهران جناح العتبة العباسية المقدسة يقيم مسابقة فكرية عن سيرة أبي الفضل عليه السلام

جانب من المشاركين
أقام جناح العتبة العباسية المقدسة المشارك بمعرض القران الدولي العشرين في العاصمة الإيرانية طهران وبالتنسيق مع الجهة المشرفة على القسم الحوزوي في المعرض المذكور مسابقة فكرية يومية في السيرة العطرة لمولانا أبي الفضل العباس عليه السلام. هذا بحسب ما تحدث به لشبكة الكفيل العالمية مسؤول الجناح الأستاذ جسام محمد السعيدي وأضاف " أن الهدف من أقامة هذه المسابقة الفكرية هي من أجل بث الثقافة الإسلامية في نفوس المؤمنين وخلق حالة من التنافس فيما بينهم لمعرفة جزء يسير عن حياة أبي الفضل العباس عليه السلام الحافلة بالعطاء والإباء، كذلك لتعريف زائري الجناح بنتاجات العتبة العباسية المقدسة وما وصلت اليه من تقدم فكري وعمراني على يد أبنائها " .
وبين السعيدي" ان هذه المسابقة يومية وتتضمن سؤالاً مركباً واحداً، وتستمر طيلة فترة المعرض، حيث تم تخصيص 10 جوائز
للفائزين العشرة الأوئل بعد أجراء القرعة بين أصحاب الإجابات الصحيحة، وهي عبارة عن هدايا تبركية من العتبة العباسية المقدسة مضافاً اليها بعض نتاجات قسم الشؤون الفكرية والثقافية فيها، حيث تم طباعة وتوزيع اكثر من (3000) نسخة على زائري الجناح وقد تجاوز عدد المشتركين في المسابقة ومنذ أيامها الأول (900) مشارك وهي في تزايد يومي مستمر".
وأوضح" يبتدأ توزيع الأسئلة على شك أوراق مطبوعة كل يوم بدأ من الدقائق الأولى لأفتتاح الجناح في الخامسة عصراً وينتهي وقت أستلام الأجوبة في العاشرة مساءً بتوقيت طهران حيث تجري بعدها القرعة لأختيار الإجابات العشرة الأول الصحيحة، ولاقت هذه المسابقة أقبالاً كبيراً من زائري المعرض وتزاحماُ شديدين من أجل المشاركة، مما حدا بإدارة الجناح لتوسعة عدد الفائزين ورفعها الى 15 جائزة يومياً ".
ومن الجدير بذكره بان اكثر من 50 دولة موزعة على 150 دار نشر شاركت في المعرض الدولي للقران والذي يقام تحت شعار(القرآن ثقافة الصحوة) ومنها دور نشرتشارك لاول مرة .
يذكر أن للعتبة العباسية المقدسة مشاركات متعددة في معارض ومهرجانات داخل وخارج العراق حيث يشهد جناحها إقبالاً متزايداً من الجمهور، علماً أن مشاركة العتبة العباسية المقدسة ممثلة بمؤساستها ألمختلفة إنما تأتي لبيان الحركة العمرانية والنهضة العلمية لهذه البقعة ألمقدسة حيث أسست إدارة العتبة المقدسة - بعد عودة الشرعية لها – بنية تحتية وهيكلية فنية وإدارية وثقافية لم تكن موجودة قبل التاسع من نيسان 2003م، لتحقيق الاكتفاء الذاتي في تطويرها ودوام عملها وخدمة زائريها.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: