شبكة الكفيل العالمية
الى

النشرةُ الدوريّة لزائري موسم أربعينيّة 1440هـ: حركةُ الزائرين القاصدين مدينة كربلاء المقدّسة من محافظات البلاد الجنوبيّة، المثنّى تودّعهم والديوانيّة تفتح ذراعيها لاستقبالهم

ها هم محبّو وعشّاق الإمام الحسين(عليه السلام) يواصلون زحفهم صوب مدينة كربلاء المقدّسة ليجدّدوا عهدهم السرمديّ مع معشوقهم أبيّ الضيم أبي عبدالله الحسين(سلام الله عليه)، حيث بدأت مواكبُ الزوّار المشاة بمغادرة قضاء الرميثة عبر طرقها الرئيسيّة أو عبر مدنٍ أخرى من خلال طرقٍ فرعيّة ونيسميّة، لتصل الى محافظة الديوانيّة ومنها إلى مدينة الحلّة عبر قضاء القاسم، أو إلى مدينة النجف الأشرف ومنها إلى كربلاء المقدّسة.
وأعلن موفدُ شبكة الكفيل العالميّة: "أنّ محافظة الديوانيّة قد استقبلت هذه الجموع الولائيّة ليكتمل عقدها الحسينيّ في هذه المحافظة، التي لم تدّخر جهداً هي الأخرى من أجل تقديم الخدمات كافّة للزائرين وعلى جميع الطرق التي يسلكونها، سواءً من قِبل المواكب والهيئات الحسينيّة أو من قِبل دوائر المحافظة التي استنفرت طاقاتها كافّة".
من جهةٍ أخرى فإنّ باقي المحافظات كمحافظة واسط وميسان ما زالت قوافل زائريها متواصلةً في مسيرتها لكن في طرقٍ أخرى وجميعُها يلتقي في محافظة بابل ومن ثمّ الى كربلاء.
عدسةُ مصوّري شبكة الكفيل الذين رافقوا هذه المسيرة وثّقت اللحظات الملكوتيّة لهذه المسيرة الخالدة فخرجت بهذه الحصيلة..
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: