شبكة الكفيل العالمية
الى

مناشدةٌ يُطلقها قسمُ الشعائر والمواكب الحسينيّة للحفاظ على المزروعات والممتلكات العامّة

أطلق قسمُ الشعائر والمواكب الحسينيّة التابع للعتبتين المقدّستين الحسينيّة والعباسيّة مناشدةً لأصحاب مواكب الخدمة الحسينيّة المنتشرة في أزقّة المدينة وطرقاتها من أجل تقديم خدماتها للزائرين، بالحفاظ على الممتلكات العامّة وبالأخصّ الأشجار المزروعة على جانبي الطريق وعلى الأرصفة والساحات والجزرات الوسطيّة، وعدم التعرّض لها أو إزالتها وإلحاق الضرر بها بحجّة تقديم الخدمات، لأنّ هذا يُخالف مبادئ الشريعة ويذهب بأجر هذه الخدمة وسيعرض صاحب الموكب الى الحرمان في الزيارة القادمة، ونرجو فسح المجال أمام القائمين على متابعتها بالسقي أو التقليم أو غير ذلك.

حيث لوحظ أنّ بعض أصحاب المواكب قاموا بنصب سرادق الخدمة على أرصفة الطرق ممّا شكّل عائقاً أمام الفرق المشرفة عليها، وألحقوا أضراراً بهذه الأشجار التي أغلبها ضمن المشروع الذي تبنّته العتبةُ العبّاسية المقدّسة وهو مشروع تشجير مدينة كربلاء المقدّسة، وقد صُرفت عليه مبالغ وجهدٌ كبيران ووصلت به الى مراحل متقدّمة وأعطى صورةً حضاريّة للمدينة، وهذه الأعمال وإنْ كانت خدمةً إلّا أنّها تُلحق ضرراً خاصّةً وأنّ هذه الأشجار هي موقوفة لحرم أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، وهذا مبيّنٌ بعلامة تعريفيّة على كلّ شجرة.

يُذكر أنّ قسم الشعائر والمواكب الحسينية قد أصدر جملةً من التوصيات والتعليمات الخاصّة بزيارة عاشوراء الإمام الحسين(عليه السلام) أيضاً، منها المحافظة على عامل النظافة وعلى الأشجار التي تنتشر على جانبي الطرق المؤدّية للحرمين الطاهرين.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: