شبكة الكفيل العالمية
الى

معملُ ثلج الكفيل يستنفر طاقته التشغيليّة ويؤكّد توزيع أكثر من (3000) قالب ثلج يوميّاً

مع ارتفاع درجات الحرارة وازدياد الطلب على مادّة الثلج من أجل تبريد الماء المخصّص لإرواء الزائرين، كذلك لاستخدامه في حفظ الموادّ الغذائيّة من قبل أصحاب المواكب، فقد استنفر معملُ ثلج العتبة العبّاسية المقدّسة كامل طاقته البشريّة والآليّة لغرض تلبية هذا الطلب وسدّ الاحتياجات اللازمة.

وعن طبيعة العمل قال المهندس باسم شاكر كاظم ال معله مديرُ المعمل لشبكة الكفيل: "ضمن التدابير والإجراءات الموضوعة لموسم زيارة الأربعين، باشرت كوادرُ معمل ثلج العتبة العبّاسية المقدّسة منذ وقتٍ مبكّر قبل عدّة أسابيع، وبصورةٍ مستمرّة على مدار (24) ساعة متواصلة طيلة أيّام الأسبوع، بمعدّل إنتاجٍ يوميّ يصل إلى (3000) قالب يوميّاً".
وأضاف: "يوزّع المنتجُ على جهاتٍ عديدة منها:
- مواكبُ الخدمة الحسينيّة المنتشرة على الطرق المؤدّية الى كربلاء المقدّسة، ويتمّ نقل الثلج اليها بصورةٍ دوريّة بواسطة عجلاتٍ خاصّة تابعة للمعمل.
- المجمّعات الخدميّة ومدن الزائرين التابعة للعتبة العبّاسية المقدّسة.
- العتبة العبّاسية المقدّسة وأقسامها ومن ضمنها الصحن الشريف والمناطق المجاورة له.
-القوات الأمنية الساندة من المحافظات والمتواجدة في محافظة كربلاء المقدسة لمسانده قواتها الأمنية خلال الزيارة الأربعينية.
-قوات الحشد الشعبي المنتشرة داخل محافظة كربلاء او على حدودها .
-تجهيز بعض مدن الزائرين والمواقع التابعة للعتبة الحسينية المقدسة القريبة من المعمل
وأكّد معله: "وصل حجمُ الإنتاج في المعمل منذ المباشرة بتقديم الخدمات للزائرين ما يقرب من مليون قالب ثلج، وإنتاجنا مستمرّ طيلة أيّام الأسبوع لحين الانتهاء من زيارة الأربعين، وهناك بالإضافة الى المنتج خزينٌ لسدّ حاجة أيّ نقصٍ وتلبية الاحتياجات".
مبيّناً: "كذلك قمنا بتشغيل محطّة ماء نقيّ (RO) في المعمل لتزويد المواكب بالماء إمّا بصورةٍ مباشرة أو من خلال عجلاتٍ حوضيّة تابعة للمعمل وبطاقة انتاج وصلت ل١٦ متر مربع في الساعة الواحدة ومستمر على مدار ٢٤ ساعه في اليوم ".
يُذكرُ أنّ العتبه العباسيّة المقدّسة قد استنفرت كافة طاقاتها قبلَ عدّة أيام لاستقبال زوّار الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العباس(عليهما السلام) وتقديم أفضل الخدماتِ لهم, كما أنّ الأجهزة الأمنية ودوائر البلدية والصحّة في المحافظة طبّقت خُططاً أمنيةً مشدَّدَةً لتوفير الأمن والخدمات للزائرين في هذه المناسبة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: