شبكة الكفيل العالمية
الى

مع وصول أولى طلائع الزائرين إلى طريق بغداد: مجمع الشيخ الكليني الخدمي يشرع بتقديم خدماته وإدارته تؤكد: خدمتنا خلال هذه الزيارة ستكون مميزة

في الوقت الذي يشهد طريق بغداد كربلاء ومنذ اكثر من يومين توافد الزائرين القاصدين زيارة الإمام الحسين وأخيه ابي الفضل العباس (عليه السلام) في يوم الأربعين، أجرت العتبة العباسية المقدسة كافة الاستعدادات ومن خلال احد مجمعاتها الخدمية وهو مجمع الكليني (رض الله عنه) الذي يبعد عن مركز المدينة (6كم) حيث شمر العاملون به ومن معهم من المتطوعين عن سواعدهم للمساهمة في تقديم الخدمات للزائرين من مآكل ومشرب وايواء للنساء والرجال وكل على حدة.
مسؤول المجمع الحاج هادي مهدي محمد الهنون بين لشبكة الكفيل قائلاً: "اخذنا كافة الاستعدادات من اجل تقديم افضل الخدمات للزائرين ونتيجة لما نملكه من خبرة في تقديم الخدمات لهم ستكون خدماتنا لهذا الموسم مميزة نوعا وكمّاً وبما يتلاءم واعدادهم التي هي بازدياد كلما اقتربنا من يوم الزيارة، حيث يقدم المجمع المقسم الى قسمين واحد للرجال والآخر للنساء وجبات الطعام الرئيسية الثلاث داخل مطعم المجمع، إضافة إلى الوجبات السريعة التي توزَّع على طريق الزائرين مع الفواكه والمشروبات المتنوعة، كما نوفر المبيت داخل القاعات ويحتوي كذلك على مركز إيواء للتائهين، كما أن المجاميع الصحية البالغ عددها أربع مجاميع تحتوي على غسالات ملابس متعددة يستطيع الزائر من خلالها غسل ملابسه وتنشيفها خلال فترة الاستراحة داخل المخيم".
مبينا "هناك كادر نسوي من الشُّعب النسوية العاملة في العتبة العباسية المقدسة مضافٌ اليهن عدد من المتطوعات يساعدنهن في تقديم الخدمات للزائرات التي تشمل وجبات الطعام والطبابة والارشادات النسوية وغيرها من الأمور وان القسم معزول بشكل تام عن قسم الرجال".
وتابع هنون " المجمع خدماته متنوعة وقد استنفر أقصى جهوده البشرية ومنشآته المتمثلة بأربع قاعات منام سعة كل قاعة (600) زائر، إضافة إلى المطعم والمطبخ المركزي وفرن الصمون وفرن المعجنات و المفرزة الطبية ومحطة تصفية ماء، وكذلك آلياته الخدمية التي تتمثل بساحبة مياه ثقيلة وكابسة وحوضية لنقل الماء، ولاستيعاب أعداد أكبر من الزائرين تم نصب مجموعة من السّرادقات الخدمية داخل وخارج المجمع والاستعانة بمجموعة من المتطوعين من خارج العتبة وداخلها، ومنهم عناصر جمعية كشافة الكفيل الذين يتوزعون على مختلف مرافق المجمع".
وأضاف "وصل عدد المستفيدين من الخدمات لأكثر من 50 ألف مُستفيد يومياً يتزودون من بركات صاحب الجود أبي الفضل العباس (عليه السلام) وسيصل الى اكثر من هذا العدد في أيام الذروة ونبقى على هذه الوتيرة حتى بعد عودة الزائرين".
يذكر أن مجمع الكليني يقع على بُعد (6كم) عن مركز المدينة باتجاه العاصمة (بغداد)، وعلى مساحةٍ مقدارها (21.104 م2)، ينقسم إلى قسمين رئيسيّين، الأول مخصص لخدمة الرجال والثاني للنساء وبنفس مستوى الخدمات وهو واحد من بين العديد من المجمعات الخدمية التابعة للعتبة العباسية المقدسة المنتشرة على الطرق المؤدية لمحافظة كربلاء المقدسة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: