شبكة الكفيل العالمية
الى

بعيونهم: شاخت ولم تتخاذل عن عهدها الذي قطعته منذ عقود مضت

هي رفيقة درب الحسين منذ أزمنة مضت، منذ ان كانت الطرق الميسمية السبيل الوحيد للخلاص من أزلام النظام البائد، لخطاها على الطريق ذكريات أحبة رحلوا.

لتحتضن الدروب التي احتضنت زائري سيد الشهداء بدفء دعائها وبركة خطاها على طريق المشاية وهي ترسم بكل خطوة جنة من جنان الله القابعة تحت اقدامها، الحاجة (سكنة عباس) المسافرة من جنوب الفرات صوب مدينة كربلاء، قاصدة العهد الذي قطعته على نفسها للزهراء عليها السلام بالمواساة، فما تخلفت عن وعدها حتى بعد ان بلغت الثمانين من العمر.

ولم يكسر عزمها كل أولئك الشهداء من ابنائها الذين صدقوا ما عاهدوا طريق الحسين، حتى قضوا نحبهم وما بدلوا تبديلاً، فسلام على قلبك يا أم العراقيين وانت برفقة ابنك العراق تتجهين لتؤدين أعمال زيارة الاربعين، وسلام على شيبتك الطاهرة ايتها الصابرة المصلية.

يذكر ان مشروع بعيونهم هو مشروع اعلامي تبناه قسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العباسية المقدسة يهدف الى توثيق ونقل الصورة والوجه الحقيقي لزيارة اربعينية الإمام الحسين من خلال فريق اعلامي عربي واجنبي يعمل في مؤسسات إعلامية متنوعة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: