شبكة الكفيل العالمية
الى

من أجل تغذية الزائرات فكريّاً وثقافيّاً: المكتبةُ النسويّة في العتبة العبّاسية المقدّسة تفتتح موكباً أسمَتْه نساء حول الحسين (عليه السلام)

قامت المكتبةُ النسويّة التابعة لقسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة بافتتاح موكبٍ تثقيفيّ وإرشاديّ للزائرات القاصدات زيارة الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العبّاس(عليهما السلام) في ذكرى الأربعين، وذلك في مجمّع أمّ البنين(عليها السلام) الخدميّ سابقاً جامعة العميد حاليّاً على طريق (النجف/ كربلاء).
مسؤولةُ المكتبة النسويّة السيّدة أسماء رعد العبادي بيّنت لشبكة الكفيل قائلةً: "بما أنّنا نعيش أيّام الرزيّة الكبرى في ذكرى أربعينيّة الإمام الحسين(عليه السلام) وسبي عياله، فقد وضعنا خططاً فعليّة تتناسب مع المناسبة وهي بحدّ ذاتها خطوة أولى نسعى في الأعوام القادمة إلى تطويرها أكثر، والعمل على زيادة الفعّاليات المدروسة وفق دراسة منهجيّة محكمة، ليضمّ المنهاج العامّ جملةً من الفقرات الخاصّة بإحياء هذه الذكرى، منها فعاليات فكريّة وثقافيّة كالندوات الحواريّة التثقيفيّة والمسابقات الفكريّة فضلاً عن معرض كتابٍ دائم، هذا وسيشهد موكبُ نساء حول الحسين(عليه السلام) لشعبة المكتبة النسويّة إقامة جملةٍ من الأنشطة الدينيّة كقراءة دعاء الندبة في أيّام الجمع وإقامة الختمات القرآنيّة المُهداة إلى شهداء الطفّ وشهداء القوّات الأمنيّة، بالإضافة الى إقامة مجالس العزاء إلى جانب إعداد خطّةٍ إعلاميّة ستنفّذها منتسباتُ كادر شعبة المكتبة النسويّة بتوثيق هذه الزيارة المليونيّة عن طريق فنون الصحافة والأفلام الوثائقيّة".
وتابعت: "إنّ فعاليات المكتبة هذه قد استنفر لها جميعُ أفراد الكادر النسويّ في المكتبة كلّ طاقاته وإمكانيّاته لإنجاح جميع فعّاليات موكب نساء حول الحسين(عليه السلام)، كما أنّ النشاطات تنضوي ضمن البرنامج الأربعينيّ الذي أعدّته المكتبة النسويّة بشكلٍ مسبق تحت اسم موكبٍ أسمَتْه (نساء حول الحسين-عليه السلام-)، الذي بدأ بتقديم خدماته في التاسع من شهر صفر المظفّر ومن المقرّر أن يستمرّ إلى أربعينيّة المولى سيّد الشهداء(عليه السلام)".
يُذكر أنّ العتبة العبّاسية المقدّسة قد وضعت خطّةً أمنيّة وخدميّة لاستقبال زائري أربعينيّة الإمام الحسين(عليه السلام)، وقد أفردت مساحةً واسعةً للزائرات تكفّلت بها الملاكاتُ النسويّة فيها من أجل تقديم الخدمات لهنّ.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: