شبكة الكفيل العالمية
الى

بتقنيّة الدوالّ المتغيّرة: مركزُ الكفيل للطباعة الرقميّة يطبع باجاتٍ تعريفيّة لسائقي عجلات العتبة العبّاسية المقدّسة المشتركين في زيارة الأربعين

انتهى مركزُ الكفيل للطباعة الرقميّة وصناعة الإعلان من طباعة الباجات التعريفيّة الخاصّة بسائقي عجلات العتبة العبّاسية المقدّسة إضافةً الى سائقي العجلات المتطوّعين الذين سيشتركون في خطّة نقل الزائرين والتحرّك خلال فترة زيارة الأربعين، وذلك باستخدام برنامجٍ يطبّق لأوّل مرّة وبتقنيّة الدوالّ المتغيّرة.
مسؤولُ المركز الأستاذ محمد آل تاجر بيّن لشبكة الكفيل: "إنّ عمليّة إصدار الباجات تتمّ عادةً بإدراج صورة صاحب الهويّة أو الباج، ومن ثمّ إدراج المعلومات مثل الاسم والعمر والتولّد وفصيلة الدم ونوع ومكان العمل. حيث تتطلّب عمليّة إدراج معلومات الباج في البرامج المتعارف عليها أكثر من خمس دقائق للباج الواحد، إضافةً الى نسبة الخطأ المُمكن حدوثه جرّاء نقل المعلومات والأرقام".
وأضاف: "كان هناك تحدٍّ أمام مركز الكفيل لهذا العام بطباعةر باجات العتبة المقدّسة الخاصّة بالعجلات في وقتٍ قياسيّ، حيث يحتوي الباج على صورة الشخص واسمه ورقم ونوع ولون العجلة وعائديّتها، إضافةً الى رقم الباج، حيث استخدمت الكوادرُ الفنيّة والهندسيّة لهذا العام تقنيّة تُستخدم للمرّة الأولى وهي تقنيّة الدوالّ المتغيّرة لكلّ باج، حيث تعتمد آليّة الإصدار الى تجهيز قالبٍ واحد وهو شكل الباج الرئيسيّ وعمل دوالّ متغيّرة مرتبطة فيما بينها بمعادلاتٍ رياضيّة، ليتمّ ربط صورة كلّ شخص ببقيّة معلوماته دون الرجوع الى عمليّات تحرير الباج في برامج التصميم ومراجعته، وبضغطة زر يتمّ ملء بيانات الباج وجلب صورة الشخص واسمه ونوع عجلته ولونها وعائديّتها بأجزاء من الثانية، ويقوم بخزنه ويتحوّل تلقائيّاً الى الباج الذي يليه".
وبيّن آل تاجر: "قمنا بإصدار باجات العجلات لهذا العام البالغ عددها (800) باج بوقتٍ قياسيّ بلغ (10) دقائق، بعد أن كان العمل يستغرق ثلاثة أيّام من العمل المتواصل بدون توقّف وبدون أيّ استراحةٍ تُذكر، ليكون مركزُ الكفيل للطباعة الرقميّة وصناعة الإعلان الحديث السبّاق في إيجاد الحلول لجعل الصعب سهلاً في الظروف الاستثنائيّة، وكان هذا العمل من المهامّ التي تمّ تكليف المركز بها ضمن أعمال زيارة أربعينيّة الإمام الحسين(عليه السلام)".
يُذكر أنّ مركز الكفيل للطباعة الرقميّة وصناعة الإعلان قد أعلن في وقتٍ سابق وضمن الخطّة التي أعدّها لزيارة الأربعين، قد صمّم وطبع آلاف الإعلانات والعلامات الدلاليّة التي تمّ استخدامها في مواقع تابعة للعتبة العبّاسية المقدّسة إضافةً الى الشوارع المؤدّية الى المدينة المقدّسة والمشاريع التبليغيّة والمحطّات القرآنيّة وغيرها.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: