شبكة الكفيل العالمية
الى

مسؤول القسم الحوزوي في معرض القرآن الكريم الدولي العشرين: جناح العتبة العباسية المقدسة من أفضل الأجنحة المشاركة وعامل جذب للعديد من الشخصيات الدينية والسياسية والثقافية والإعلامية

مسؤول القسم الحوزوي في معرض القرآن الكريم الدولي العشرين: جناح العتبة العباسية المقدسة من أفضل الأجنحة المشاركة

جانب من الجناح
مع اختتام فعالياته واصل جناح العتبة العباسية المقدسة بمعرض القران الدولي العشرين المقام في العاصمة الإيرانية طهران تألقه وتفاعله مع الزوار بشكل يومي فقد وصل عدد الزوار الى اكثر من 1000 زائر بشكل يومي ماعدا أيام الجمع التي وصل العدد فيها الى أكثر من 1500 وهو رقم قياسي بالنسبة للأجنحة المشاركة في القسم الحوزوي، هذا بحسب ما تحث به لشبكة الكفيل العالمية مسؤول الجناح الأستاذ جسام محمد السعيدي .
وأضاف " شهد الجناح تزاحماً لزائري المعرض ومرتاديه ومنذ الساعات الأولى ‏لافتتاحه لمشاهدة نتاجات العتبة المقدسة في المجال الفكري والإعلامي والذين أبدوا إعجابهم بها، وكتب الكثيرون تعليقاً في سجل الزوار الخاص بالعتبة العباسية المقدسة، أثنوا فيه على نتاجتها، وباركوا الجهود التي بذلها منتسبوا قسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة المقدسة، في تأليف العديد من الإصدارات".
وبين السعيدي" ان هذا الإقبال المتزايد على الجناح كان بفضل وبركة أبي الفضل العباس عليه السلام اولاً وبالنشاطات والفعاليات الحية التي يقوم بها الجناح من خدمة البث المرئي المباشر للحرم المطهر والزيارة بالإنابة وهي من الخدمات التي وفرها الجناح لزائريه حيث يقومون بتسجيل أسمائهم لتتم بعدها القيام بأعمال الزيارة والتي يقوم نيابة بها كادر من شبكة الكفيل والتي تشمل زيارة الأمام الحسين وأخيه ابي الفضل العباس عليهما السلام وصلاة الزيارة وقراءة دعاء الافتتاح كما أضافت الشبكة زيارة أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام طيلة ثلاثة أيام من ليلة ذكرى جرحه وحتى ليلة استشهاده سلام الله عليه، كما كان لراية القبة الشريفة لحرم ابي الفضل العباس عليه السلام الأثر الأبلغ في نفوس زائري الجناح حيث يقف العديد منهم من أجل التبرك بها مضافاً الى ذلك كله التصميم الخاص بالجناح والذي يُعطي إحيائية وتصور بأن زائر الجناح وكأنه داخل في صحن ابي الفض العباس عليه السلام كذلك المسابقات الفكرية والثقافية والتي كانت هي أحد وسائل استقطاب الزائرين ومما خلق حالة من التنافس والتسابق الشريف بين الزائرين".
من جانبه بين السيد حسن الطيب الحسيني مسؤول القسم الحوزوي في المعرض لشبكة الكفيل العالمية "يعتبر جناح العتبة العباسية المقدسة المشارك في هذا القسم (القسم الحوزوي من المعرض) من أهم العوامل التي ساعدت في نجاح القسم، ولقد شاهدنا مدى التفاعل والإقبال على هذا الجناح، ولقد قامت إدارة القسم وبالتنسيق مع القائمين عليه بوضع خطة لخلق حالة من الانسيابية لزائري الجناح نتيجة لأعداد الزائرين والتي كانت في زيادة مستمرة وبشكل تصاعدي، وتعتبر هذه المشاركة فرصة ذهبية لجميع زائري المعرض، وفرصة سانحة للتعرف على العتبة العباسية المقدسة عن كثب، وقد اجمع مسؤولوا القسم أن جناح العتبة العباسية المقدسة هو من أفضل الأجنحة المشاركة فيه وهذا بسبب برامجه الشاملة والمتنوعة والفعاليات الحية التي وضعها خلال فترة إقامة المعرض والتي لاقت اقبال واستحسان زائريه".
مضيفا "أن هذا الإقبال وهذه الإشادة تؤكد أن الجناح جذب العديد من الشخصيات الدينية والسياسية والثقافية والإعلامية في ايران، والذين حرصوا على الوقوف طويلاً في هذا الجناح المبارك والاستماع الى الشروحات والتوضيحات والاستفهامات عن هيكيلية العتبة المقدسة ونشاطاتها الفكرية والعمرانية، والدور الذي تلعبه في نشر فكر محمد صلى الله عليه واله وسلم، وعبرا عن مدى الجهد الذي تقوم به العتبة المقدسة من مشروعات متنوعة مما يؤكد على الهمة العالية التي تمتاز بها هذه المؤسسة الدينية والثقافية، متمنين لها دوام التوفيق والسداد لخدمة الإسلام والمسلمين في مشارق الأرض ومغاربها وتقديم النافع والمفيد داخليا وخارجياً".
وفي سياق ذي صلة شهد الجناح سلسلة من الزيارات الرسمية والتي شملت وفود وشخصيات دينية وسياسية منها نواب رئيس الجمهورية الإيراني لشؤون البرلمان والأمور التنفيذية والشؤون المالية، ووزراء الدفاع والثقافة والإرشاد والمخابرات وشخصيات ثقافية وأكاديمية وإعلامية من داخل وخارج ايران".


تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: