شبكة الكفيل العالمية
الى

باستخدام تقنيّةٍ حديثة ومن خلال (34) مركزاً لإرشاد التائهين: إرجاعُ آلاف المفقودين لذويهم

تواصلُ أقسامُ العتبة العبّاسية المقدّسة متمثّلةً بشعبها ووحداتها بتنفيذ خططها الخاصّة بالزيارة الأربعينيّة، باذلةً الجهود الكبيرة في سبيل إنجاحها وإتمامها على أكمل وجه وبأمثل الطرق، ومن ضمن تلك الجهود المباركة المبذولة هو ما تقوم به مراكزُ إرشاد التائهين التي أنشأتها شعبةُ اتّصالات العتبة العبّاسية المقدّسة، وتُشرف على العمل فيها وإدارتها شعبةُ العلاقات الجامعيّة من خلال جمعٍ كبير من طلبة الجامعات المتطوّعين للعمل على برنامج إرشاد المفقودين والتائهين الخاصّ بالزيارة الأربعينيّة.
وعن عمل هذا البرنامج تحدّث أحدُ العاملين في المراكز الأستاذ حيدر كريم كاظم لشبكة الكفيل قائلاً: "هذا البرنامج له أهميّة كبيرة في الزيارة الأربعينيّة لما فيه من فائدة كبيرة للزائرين تخصّ إيجاد المفقودين وخاصّة الأطفال وكبار السنّ وإرجاعهم الى ذويهم، وهو ينفّذ للسنة الخامسة على التوالي، واستطعنا لغاية اليوم إرجاع أكثر من (9000) مفقود".
مضيفاً: "العمل مقسّم على المحاور الثلاثة المؤدّية الى كربلاء وهي كلٌّ من (محور بغداد ومحور بابل ومحور النجف)، فعلى محور النجف هناك (11) مركزاً، أمّا على محور بابل فهناك (9) مراكز، أمّا محور بغداد فينتشر عليه (7) مراكز وصولاً الى كربلاء، أمّا ما يخصّ المراكز الداخليّة فلدينا (7) مراكز داخليّة اختيرت مواقعها بعناية لتكون موائمةً لعمليّات التواصل والاتّصالات وانسيابيّة الوصول اليها".
وتابع بالقول: "جميعُ هذه المراكز مرتبطة بسيطرةٍ مركزيّة تقوم بتنسيق العمل بين المفارز والنقاط المتوزّعة على الطرق فيما بينها وبين باقي المراكز التابعة للعتبة الحسينيّة المقدّسة أو المواقع الأخرى المنتشرة على طرق الزائرين".
يُذكر أنّ مراكز إرشاد التائهين والمفقودين تعتبر من الخدمات التي تقدّمها العتبة العبّاسية المقدّسة للزائرين، وقد استطاعت في الزيارة الماضية أن تجد وتعيد آلاف التائهين لذويهم، علماً أنّ هذه المراكز مزوّدة بنظامٍ إلكترونيّ فيه قاعدة بيانات موحّدة مرتبطة مع باقي المراكز عن طريق برنامج إلكترونيّ يتمّ من خلاله تدوين بيانات المفقود وتعميمها على باقي المراكز.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: