شبكة الكفيل العالمية
الى

متحفُ الكفيل للنّفائس والمخطوطات شهد توافد أعدادٍ غفيرة من الزائرين خلال الزيارة الأربعينيّة

شهد متحفُ الكفيل للنفائس والمخطوطات التابع للعتبة العبّاسية المقدسة توافد أعدادٍ غفيرة من الزائرين خلال مدّة الزيارة الأربعينيّة، حيث اطّلعوا على مقتنيات المتحف وما تحويه أروقته من نفائس مبدين إعجابهم الشديد بها.

المتحفُ وخلال مدّة الزيارة الأربعينيّة لم يخلُ من جموع الزائرين الذين جاءوا من مختلف بلدان العالم ، وأبدوا إعجابهم الشديد بالجهود التي يبذلها المتحف في سبيل الحفاظ على التراث الإسلاميّ، وكان لوفود لدول العربيّة والأجنبيّة في هذه الزيارة نصيبٌ في زيارة المتحف كبريطانيا وفرنسا وأمريكا والصين وتركيا وأذربيجان وإيران وباكستان والهند وغينيا والمغرب والجزائر والبحرين والسعودية والكويت وعمان وسوريا ، كما لفت انتباه الزائرين قربة أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) حيث تعتبر القِرْبةُ رمزاً من رموز واقعة الطفّ الخالدة التي ارتبطت باسم قمر العشيرة أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، وكشفت الدّور الكبير له في سقاية معسكر الإمام الحسين وأهل بيته الأطهار(عليهم السلام).

يُذكر أنّ متحف الكفيل للنفائس والمخطوطات يعتبر من أوّل المتاحف التي افتُتِحَت في عتبات العراق المقدّسة، وذلك في عام (2009م) تزامناً مع ذكرى ولادة السيّدة زينب(عليها السلام)، حيث يضمّ المتحف عدداً كبيراً من النفائس والمقتنيات الأثريّة التي يرجع البعض منها الى مئات السنين.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: