شبكة الكفيل العالمية
الى

عقب انتهاء مراسيم الزيارة الأربعينيّة: قسمُ الشؤون الخدميّة في العتبة العبّاسية المقدّسة يُطلق حملته التنظيفيّة السنويّة لمدينة كربلاء المقدّسة

باشرت الكوادرُ الخدميّة التابعة للعتبة العبّاسية المقدّسة صباح يوم الأربعاء (21 صفر 1440هـ) الموافق لـ(31 تشرين الأوّل 2018م) بحملة تنظيفٍ واسعة لمدينة كربلاء، وذلك بعد انتهاء مراسيم الزيارة الأربعينيّة للإمام الحسين(عليه السلام) وخروج الزائرين من المدينة.

عن هذه الحملة بيّن معاونُ رئيس قسم الشؤون الخدميّة في العتبة العبّاسية المقدّسة الأستاذ علاء عبد الحسين لشبكة الكفيل قائلاً: "انطلقت صباح يوم الأربعاء (21 صفر 1440هـ) حملة تنظيفٍ واسعة لمدينة كربلاء المقدّسة عقب انتهاء مراسيم الزيارة الأربعينيّة، نقطة انطلاق الحملة كانت من تقاطع مديريّة التربية دخولاً الى المدينة القديمة والأماكن القريبة من الحرمين الشريفين، ثمّ المحاور الثلاثة التي قطعها الزائرون في مسيرهم أثناء دخولهم الى كربلاء وهي محور باب بغداد ومحور باب طويريج ومحور النجف، وقد جهّزنا كلّ هذه المحاور بحاويات وكابسات وأكياس نفايات، حيث بلغ حجم السحب على أكياس النفايات في هذه الزيارة الى (10) أطنان".

وأضاف: "في هذا العام وحسب توجيهات سماحة المتولّي الشرعي للعتبة العبّاسية المقدّسة السيد أحمد الصافي (دام عزّه) توسّعنا في حملة التنظيف لتصل الى منطقة نهر الهنيدية ومنطقة نهر البوبيات، واتّفقنا مع الإخوة في مديريّة الموارد البيئيّة في المحافظة على استحداث طريقة لجمع هذه النفايات من الأنهر بواسطة الآليّات".

وأشار: "نحن متواصلون في حملة التنظيف وصولاً الى منطقة الحيدريّة (خان النصف)، والعمل مستمرّ على مدار (24) ساعة ومقسّم على فترتين زمنيّتين (12) ساعة لكلّ فترة".

يُذكر أنّ قسم الشؤون الخدميّة في العتبة العبّاسية المقدّسة قد استنفر كافّة جهوده لتقديم الخدمات لزائري سيّد الشهداء وأخيه أبي الفضل(عليهما السلام) خلال مدّة الزيارة الأربعينيّة، مستعيناً بعددٍ من المتطوّعين الذين قدموا الى كربلاء من مختلف محافظات العراق وبلغ عددهم أكثر من (3000) متطوّع.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: